الأربعاء، 22 مايو 2013

ديموغرافيات الأديان في الولايات المتحدة الامريكية

ديموغرافيات الأديان

01 أيار/مايو 2008
جمع من المؤمنين في الكنيسة المشيخية في إدينا بولاية مينيسوتا.
جمع من المؤمنين في الكنيسة المشيخية في إدينا بولاية مينيسوتا.

بقلم بريان جاي. غريم وديفيد ماسكي
تتعايش العشرات من المجموعات الدينية المختلفة في الولايات المتحدة، وتتمتع جميعها بحق ممارسة معتقداتها الدينية في ظل الحماية القانونية التي يوفرها لها الدستور الأميركي.
بريان جاي. غريم، زميل وباحث رئيسي في الدين والشؤون العالمية، وديفيد ماسكي، زميل وباحث رئيسي في الدين والقانون لدى منتدى بيو للدين والحياة العامة. والمنتدى هو مشروع لمركز بيو للأبحاث، المؤسسة غير الحزبية التي تتخذ من واشنطن مقراً لها، الذي يفور المعلومات حول المسائل والمواقف والاتجاهات التي تحدد شكل الولايات المتحدة والعالم.
الولايات المتحدة هي إحدى الدول الأكثر تنوعاً دينياً في العالم. والواقع هو أن الولايات المتحدة تعتبر عن حق دولة الاقليات الدينية لوجود أتباع كافة الديانات الرئيسية العالمية فيها. ومع أن البروتستانتية تبقى الطائفة المسيحية السائدة في الولايات المتحدة، إلا أن الديانة البروتستانتية تنقسم إلى عشرات الطوائف الرئيسية التي تتسم كل منها بمعتقدات وممارسات وتاريخ يميزها عن الطوائف الأخرى. علاوة على ذلك، فإن هيمنة المسيحية البروتستانتية تضاءلت في الولايات المتحدة خلال السنوات الأخيرة. والحقيقة هي أن استطلاعاً للرأي العام أجراه حديثاً منتدى بيو للدين والحياة العامة (الصندوق رقم 1)، وجد أن الولايات المتحدة على وشك أن تصبح دولة أقلية بروتستانتية للمرة الأولى في تاريخها. فعدد الأميركيين الذين أفادوا أنهم من أتباع طوائف بروتستانتية بالكاد يصل الآن إلى 51 بالمئة، أي أنه انخفض عن نسبة تفوق 60 بالمئة المسجلة في السبعينات والثمانينات من القرن العشرين.
ويبلغ عدد الكاثوليك حوالي ربع عدد السكان الراشدين في الولايات المتحدة، بينما تبلغ نسبة أعضاء الطوائف المسيحية الأخرى 3.3 بالمئة. وبصورة إجمالية، يفيد حوالي 8 من بين كل 10 راشدين أنهم ينتمون إلى مختلف أنواع الطوائف المسيحية. كما يشكل عدد المنتمين حالياً من مجمل الراشدين الأميركيين إلى أديان عالمية أخرى، بضمنها اليهودية، والإسلام، والهندوسية، والبوذية، نسبة تبلغ حوالي 5 بالمئة من السكان الراشدين في الولايات المتحدة. بينما هناك واحد من بين كل ستة راشدين تقريباً لا ينتمي إلى أي دين معين، وقد تعاظم عدد غير المنتمين إلى أي ديانة خلال العقود الأخيرة.
والتنوع الديني في الولايات المتحدة تسيّره عوامل عديدة بما في ذلك الهجرة. كما أن التنوع الديني في الولايات المتحدة يعكس أيضاً الضمانات الممنوحة لممارسة الشعائر الدينية بحرية بموجب الدستور الأميركي. ولا يشعر المهاجرون بأنهم أحرار في حمل معتقداتهم وممارساتهم الدينية معهم وحسب، بل إن عدداً كبيراً من الأميركيين يعمد إلى تغيير انتمائه الديني مرة واحدة في حياته على الأقل. بالفعل، واستناداً إلى الاستطلاع الذي أجري في منتصف العام 2007، ترك أكثر من ربع الأميركيين الراشدين الدين الذي ولدوا عليه وتحولوا إلى دين آخر، أو إلى لا دين على الإطلاق، وهذا الإحصاء لا يشمل التغيير في الانتماءات من نوع واحد من البروتستانتية إلى نوع آخر منها.
الحقوق والقيود المتعلقة بالدين في الولايات المتحدة
يمنح الدستور الأميركي حمايات للأقليات الدينية وللممارسات الدينية بوجه عام. وقد وردت هذه الضمانات في ما يسمى ببنود حرية ممارسة الشعائر الدينية و(حظر) إقامة دين (رسمي) للدولة في التعديل الأول للدستور. وقد سُن التعديل الأول، الذي يضمن أيضاً حرية التعبير والتجمع، في العام 1791 مع التعديلات التسعة الأخرى التي تتألف منها وثيقة الحقوق.
كان صائغو نص التعديل الأول، وخاصة جيمس ماديسون (أحد المهندسين الرئيسيين للدستور ورابع رئيس أميركي)، واعين بشدة لحقيقة كون الاختلافات الدينية في أوروبا قادت إلى قرون من النزاعات العنيفة. كما عارضوا أيضاً السياسات التي اتبعتها بعض الولايات الأميركية في ذلك العصر لفرض القيود على طوائف دينية معينة لصالح كنائس تقرها أو توافق عليها الولاية أو كنائس تقليدية. وكان ماديسون بشكل خاص يعتقد أن وضع القيود على حرية العبادة، وجهود الحكومة لإيجاد تماثل أو اتساق ديني، ينتهكان حقوقاً فردية أساسية. وجادل أيضاً بأن المعتقد الديني قد يزدهر بشكل أفضل في بيئة تحمي فيها الحكومة الحرية الدينية للأفراد ولكنها لا تدعم المؤسسات الدينية. ويشكل هذان الهدفان أساس بنود التعديل الأول المتعلقة بالدين.
ورغم ذلك، وحتى في أيام ماديسون، كان هناك اختلاف مهم حول المعنى الدقيق للبنود الدينية التي تنص على أنه "لا يجوز أن يصدر الكونغرس أي قانون يتعلق بإقامة دين أو يمنع حرية ممارسة الدين". وكانت النتيجة أنه تمَّ تَرك الأمر، إلى حد كبير، للمحاكم لكي تحدد المعنى الدقيق للنص الخاص بـ"إقامة دين وحرية ممارسة الدين."
وفي حين أن كل فرد تقريباً يوافق على أن التعديل الأول يمنع إنشاء كنيسة مدعومة من قبل الحكومة، إلا أن التوافق ينتهي في أساسه عند هذا الحد. فالبعض يجادل، على سبيل المثال، أن البند الخاص بإقامة دين للدولة يمنع كل تعاط حكومي في الدين. ويعتقدون، كما كتب الأب المؤسس توماس جفرسون في إحدى المرات، أن "جداراً فاصلاً" يقوم بين الكنيسة والدولة. ويجادل آخرون بأن الدولة تستطيع أن تدعم نشاطات ومؤسسات دينية طالما هي لم تفضل ديناً على حساب دين آخر. أما عندما دخلت النزاعات حول الممارسة الدينية إلى حيّز النظام القضائي، فقد سارت المحاكم على خط يقع بين هذين الرأيين. وحكمت بصورة عامة أن باستطاعة الحكومة أن تعترف بشكل واسع بالدين، مثلاً على العملة وفي قسم اليمين، ولكنها ألغت القوانين التي يبدو أنها تعزز الدين، مثل تدريس الكتاب المقدس في المدارس العامة.
وشكّل البند الخاص بحرية الممارسة الدينية أيضاً موضوعاً لجدال وخلاف كبيرين. ففي حين أن المحاكم كانت تقرر باستمرار أن البند يحمي جميع المعتقدات الدينية، إلا أنها تعاملت مع الممارسات والنشاطات الدينية بشكل مختلف. وبصورة عامة، أيدت المحاكم باستمرار أن التعديل الأول لا يعطي الناس المنتمين إلى أي دين حرية مطلقة لتجاهل القانون. لكن بعض الأحكام منحت استثناءات خاصة لمجموعات دينية، بينها أقليات دينية. فعلى سبيل المثال، أيدت المحكمة العليا الأميركية في العام 1943 حق شهود يهوه برفض المشاركة في الاحتفالات الإلزامية لتحية العلم على أساس معتقداتهم الدينية.
الخريطة الدينية للولايات المتحدة
ضمن هذا السياق القانوني، ازدهر تنوع عظيم من التعبير الديني في الولايات المتحدة. وليست هناك تقديرات رسمية حول عدد المجموعات الدينية في الولايات المتحدة لأن مكتب إحصاء السكان الأميركي لم يجرِ مسحاً للمواطنين يتعلق بمعتقداتهم الدينية أو انتمائهم إلى مجموعات دينية منذ أواخر الخمسينات من القرن العشرين. إلا أن هناك مصدراً جيداً للمعلومات حول الدين حالياً وهو استطلاع الخريطة الدينية الأميركية، الذي أجراه منتدى بيو. فاستناداً إلى مقابلات أجريت مع ما يزيد عن 35 ألف راشد، يفصّل استطلاع الخريطة الدينية التنوع الكبير في الانتماءات الدينية في الولايات المتحدة في مطلع القرن الواحد والعشرين.
المجموعات الدينية الأكبر حجماً: وجد الاستطلاع أن حوالي 8 من كل 10 راشدين في الولايات المتحدة ينتمون إلى كنيسة أو طائفة مسيحية. ويُشكِّل الآن أعضاء الكنائس البروتستانتية أغلبية ضئيلة (51.3 بالمئة) من إجمالي السكان الراشدين. لكن البروتستانتية في الولايات المتحدة ليست متجانسة، بل انها تنقسم إلى ثلاث فئات دينية مميزة، وهي الكنائس البروتستانتية الإنجيلية (26.3 بالمئة من مجموع السكان الراشدين وتقريباً نصف البروتستانت)، الكنائس البروتستانتية المنفتحة التي تضم خليطاً من التعاليم المحافظة والمعتدلة والمتحررة (18.1 بالمئة من مجموع السكان الراشدين وأكثر من ثلث البروتستانت)، والكنائس البروتستانتية التي كانت تاريخياً كنائس بروتستانتية أفريقية – أميركية (6.9 بالمئة من مجموع السكان الراشدين وأقل قليلا من سُبع البروتستانت). وتضم البروتستانتية أيضاً مجموعات مذهبية عديدة (كالمعمدانية، والميثودية، والبنتيكوستالية) التي تتوافق مع واحدة أو أكثر من الفئات المذكورة أعلاه.
ويُشكِّل الكاثوليك رُبع مجموع السكان الراشدين تقريباً (23.9 بالمئة)، و3 تقريباً من كل 10 مسيحيين أميركيين. وبين السكان الراشدين المولودين في الولايات المتحدة، يفوق عدد البروتستانت عدد الكاثوليك بكثير (55 بالمئة بروتستانت مقابل 21 بالمئة كاثوليك). أما بين الأميركيين الراشدين المولودين في الخارج، فإن عدد الكاثوليك يفوق عدد البروتستانت بهامش قريب من 2 إلى 1 (46 بالمئة كاثوليك مقابل 24 بالمئة بروتستانت).
الأقليات الدينية الأصغر حجماً: تقدر نسبة المسلمين بين السكان الراشدين في الولايات المتحدة بحوالى 0.6 بالمئة، استناداً إلى الاستطلاع الذي أجراه مركز بيو للأبحاث في جميع أنحاء الولايات المتحدة. وقد أجري الاستطلاع باللغات العربية، والأوردية، والفارسية، بالإضافة إلى اللغة الإنكليزية. وحوالي ثلثي الأميركيين المسلمين تقريباً هم من المهاجرين. رغم ذلك، وجدت عملية الاستطلاع أنهم ينتمون إلى الاتجاه الأميركي السائد في نظرتهم وقيمهم ومواقفهم. ويعتقد المسلمون الأميركيون وبصورة ساحقة بأن العمل الشاق يؤدي إلى نتيجة، وهو اعتقاد ينعكس في واقع كون مستويات الدخل والتعليم لدى المسلمين الأميركيين تماثل مستوياتها الإجمالية لدى الشعب الأميركي. والمسلمون هم أيضاً المجموعة الأكثر تنوعاً من الناحية العرقية في الولايات المتحدة. فأكثر من واحد من بين كل ثلاثة مسلمين هم من البيض، وواحد تقريباً من بين كل أربعة من السود، وواحد من بين كل خمسة من الآسيويين، وتقريباً واحد من بين كل خمسة من أعراق أخرى.
ويمثل الهندوس نسبة تصل إلى 0.4 بالمئة من مجموع السكان الراشدين في الولايات المتحدة، حسب نتائج "استطلاع الخريطة الدينية" الذي أجراه مركز بيو للأبحاث. وأكثر من 8 من بين كل عشرة أميركيين هندوس ولدوا في الخارج وجاءوا إلى البلاد بصورة حصرية تقريباً من جنوب- وسط آسيا. كما أن نصف عدد الهندوس تقريباً في الولايات المتحدة يحملون شهادات جامعية عليا، كشهادة الماسترز وما فوق، بالمقارنة مع نسبة واحد من بين كل عشرة فقط من مجموع السكان الراشدين. والهندوس يفيدون أكثر من أي مجموعة أخرى بأنهم يحققون مستويات دخل عالية، حيث يكسب أكثر من 4 من بين كل 10 منهم دخلاً سنوياً يزيد عن 100 ألف دولار.
ويشكل البوذيون نسبة تصل إلى 0.7 بالمئة من مجموع السكان الراشدين. وبعكس الإسلام والهندوسية، تتكون الطائفة البوذية في الولايات المتحدة بصورة أولية من منتمين ولدوا داخل البلاد، ومن بيض ومن أشخاص تحولوا إلى اعتناق البوذية من دين آخر. ويصف واحد فقط من بين كل ثلاثة أميركيين بوذيين عرقه على أنه آسيوي، ويقول حوالي ثلاثة من بين كل أربعة بوذيين إنهم تحولوا إلى البوذية من دين آخر. ويحمل ربع البوذيين يحملون شهادات جامعية عليا، كشهادة الماسترز وما فوق، أي بنسبة أعلى بكثير من مجمل السكان الراشدين.
وجد الاستطلاع ان الأميركيين اليهود يعرَّفون عن أنفسهم بأنهم ينتمون إلى إحدى المجموعات الرئيسية الثلاث : الإصلاحيون (43 بالمئة)، المحافظون (31 بالمئة) والأرثوذكس (10 بالمئة). وأكثر من 8 بين كل 10 يهود كانوا يهوداً عند ولادتهم، وحوالى 7 من كل 10 منهم متزوجون من أشخاص يهود أيضا. وأكثر من ثلث اليهود يحملون شهادات جامعية عليا، كشهادة الماسترز وما فوق، وهم مثل الهندوس، يحققون مستويات من الدخل تفوق بكثير عامة السكان.
وينتمي عدد كبير من الأميركيين إلى طائفة ثالثة كبيرة من المسيحية العالمية وهي الأرثوذكسية، وتبلغ نسبة المنتمين اليها 0.6 بالمئة من مجموع السكان الراشدين. وعلاوة على هذا، تشمل المسيحية الأميركية أعداداً كبيرة من طائفة المورمون وشهود يهوه. وتبلغ نسبة المورمون حوالى 1.7 بالمئة من مجموع السكان الراشدين. وحوالى 6 من أصل كل 10 مورمون حصلوا على الأقل على بعض التعليم الجامعي بالمقارنة مع نصف مجموع السكان الأميركيين. ويميل المورمون إلى تحقيق مستويات دخل أعلى بقليل من المتوسط، وتكسب غالبيتهم (58 بالمئة) أكثر من 50 ألف دولار سنوياً. أما شهود يهوه فيمثلون نسبة 0.7 بالمئة من مجموع السكان الراشدين. وأكثر من ثلثي شهود يهوه انضموا إلى هذه الطائفة متحولين عن طائفتهم الأصلية إليها، أو أنهم لم يكونوا منتمين إلى أي دين معين في حداثتهم.
ووجد الاستطلاع أن نسبة 16.1 بالمئة من مجموع السكان الراشدين يقولون إنهم ليسوا من أتباع أي دين معين، مما يجعل غير المنتمين إلى دين الفئة "الدينية" الرابعة من حيث الحجم في الولايات المتحدة. لكن الاستطلاع وجد أيضاً أن السكان غير المنتمين إلى فئة دينية متنوعون بدرجة كبيرة، وأن وصف هذه المجموعة بأكملها على أنها غير منتمية إلى دين أو "علمانية" لن يكون دقيقاً. فالواقع هو أنهم رغم عدم انتمائهم إلى أي مجموعة دينية معينة، إلا أن قسماً كبيراً منهم يقول إن الدين مهم نوعاً ما، أو إنه مهم جداً في حياتهم.
ويقول فقط 1.6 بالمئة من مجموع السكان الراشدين في الولايات المتحدة إنهم ملحدون، وهناك رجلان يقولان إنهما ملحدان مقابل كل امرأة تصف نفسها كذلك. كما أن نسبة الشباب صغار السن (تحت سن الثلاثين) من الملحدين أعلى من النسبة الإجمالية بي السكان الراشدين.
التوزيع الجغرافي للمجموعات الدينية: وجد الاستطلاع أن كل منطقة من الولايات المتحدة تتبع نمطاً مميزاً من الانتماء الديني. فالغرب الأوسط، أو الجزء الأوسط من البلاد، يشبه أكثر من أي منطقة أخرى التكوين الديني الإجمالي لعموم السكان. فحوالي ربع (26 بالمئة) عدد سكان الغرب الأوسط هم من أتباع كنيسة بروتستانتية إنجيلية، وحوالي واحد من بين كل خمسة (22 بالمئة) هم من أعضاء كنيسة من الكنائس البروتستانتية المنفتحة، وحوالى الربع (24 بالمئة) هم من الكاثوليك، و16 بالمئة غير منتمين لأي طائفة دينية. وتتماثل هذه النسب تقريباً مع ما وجده الاستطلاع لدى السكان بشكل عام.
ويفوق وجود الكاثوليك في الشمال الشرقي من البلاد (37 بالمئة) وجودهم في بقية المناطق الأخرى، في حين يوجد في المنطقة أقل عدد من المنتمين إلى كنائس بروتستانتية إنجيلية (13 بالمئة)، مقارنة بالمناطق الأخرى. ومن المحتمل أكثر أيضاً أن يكون سكان المناطق الشمالية الشرقية من اليهود (4 بالمئة) مقارنة مع الذين يقطنون مناطق أخرى. وبعكس ذلك، فإن نصف أعضاء الكنائس البروتستانتية الإنجيلية بالكامل يقطنون في الجنوب بالمقارنة مع نسبة 10 بالمئة منهم فقط في الشمال الشرقي و17 بالمئة في الغرب. وتقطن الغالبية العظمى من المورمون (76 بالمئة) في الغرب حيث تبلغ كثافتهم الذروة في ولاية يوتا. كما تعيش في الغرب أكبر نسبة من السكان غير المنتمين لأي دين معين (21 بالمئة)، بما فيهم أكبر عدد من الملحدين والذين "لا يدرون."
الدين في أميركا: متنوع وغير عقائدي دوغماتي
يوافق معظم الأميركيين على القول إن العديد من الأديان، وليس فقط دينهم، يمكن أن يقود إلى الحياة الأبدية، وربما مثلت موافقتهم هذه التنوع الديني العظيم في الولايات المتحدة. وبالفعل، فقد وجد الاستطلاع أن معظم الأميركيين يتبعون أيضاً مقاربة غير دوغماتية جازمة، عندما يتعلق الأمر بتفسير مبادئ دينهم نفسها. فعلى سبيل المثال، يوافق أكثر من ثلثي عدد الراشدين المنتمين إلى فئة دينية أن هناك أكثر من طريقة صحيحة واحدة لتفسير تعاليم معتقدهم. ويعني غياب الدوغماتية الجازمة في الدين الأميركي، مع الحماية القانونية المكفولة لجميع المجموعات الدينية أنه من المرجح أن تستمر الأقليات الدينية في العثور على موطن يرحب بها في الولايات المتحدة.
الآراء الواردة في هذا المقال لا تمثل بالضرورة وجهات نظر أو سياسات الولايات المتحدة.
الطوائف الدينية الرئيسية في الولايات المتحدة
بين جميع الراشدين
نسبة مئوية
المسيحيون 78.4
البروتستانت 51.3
الكنائس الإنجيلية 26.3
كنائس البروتستانت المنفتحة على الاعتدال 18.1
كنائس السود التاريخية 6.9
الكاثوليك 23.9
المورمون 1.7
شهود يهوه 0.7
الأرثوذكس 0.6
مسيحيون آخرون 0.3
ديانات أخرى 4.7
يهود 1.7
بوذيون 0.7
مسلمون* 0.6
هندوس 0.4
ديانات عالمية أخرى 0.3
معتقدات دينية أخرى 1.2
غير منتمين إلى أي دين 16.1
لا يدرون/رفضوا الإجابة 0.8
100
* من كتاب "المسلمون الأميركيون: الطبقة الوسطى ومعظمها يتبع التيار الرئيسي" مركز بيو للأبحاث، 2007.
نظراً لتدوير الأرقام، قد لا تصل هذه الأرقام إلى 100، والمجموع الفرعي قد لا يأتي متطابقاً تماماً مع الأرقام المجموعة مع بعضها.
المصدر: استطلاع الخريطة الدينية للولايات المتحدة. منتدى بيو للدين والحياة العامة.

الجمعة، 10 مايو 2013

الشراكات مع المنظمات غير الحكومية الأخرى ومع الحكومات

 

الفصل السادس: الشراكات مع المنظمات غير الحكومية الأخرى ومع الحكومات

 امرأة تصافح امرأة أخرى (Thinkstock)
 الشراكات مع منظمات غير حكومية أخرى ومع الحكومة.


هذا الفصل هو جزء من دليل المنظمات غير الحكومية، الصادر عن مكتب برامج الإعلام الخارجي بوزارة الخارجية الأميركية.
لن تتمكن المنظمة غير الحكومية من تحقيق رؤيتها المتمثلة في مجتمع أفضل بمفردها، إذ أن احتياجات المجتمعات الأهلية كثيرة جدًا ومشاكلها شديدة التعقيد. ولذلك فإنه ينبغي على منظمتك أن تعمل مع منظمات غير حكومية أخرى ومع حكومتك من أجل تحقيق أهدافك.
ويمكنك من خلال إقامة الشراكات مع المنظمات الأخرى ومع القطاع العام الوصول إلى موارد جديدة، من بينها التمويل والدعم العيني، وكذلك المعلومات والخبرات والمهارات. ومن المحتمل أن تجد منظمة غير حكومية حديثة العهد مكتبًا دون إيجار للقيام بنشاطاتها وذلك من خلال علاقاتها مع منظمات أخرى، أو مع مكتب تابع للحكومة المحلية أو لجامعة. وقد تتيح لك الشراكات التي تقيمها مع المنظمات الأخرى الوصول إلى شريحة جديدة من الشرائح المستهدفة بين السكان وذلك عن طريق رسائلك حول التعليم العام وبالتالي توسيع قاعدة الدعم الشعبي للجهود التي تبذلها لحشد المؤيدين. وباختصار، من الممكن أن تشكل الشراكات وسيلة هامة للمنظمات غير الحكومية الناشئة لبناء قدراتها والترويج لها والتوعية بها.
تتخذ الشراكات أشكالاً مختلفة تتراوح بين ما هو غير رسمي وغير نظامي إلى ما هو رسمي ومنظم. ويمكنك إقامة علاقات شراكة حيث تتحدثون مع بضعكم البعض بانتظام لتبادل المعلومات والأفكار والتجارب. كما يمكن أن يكون لديك علاقات تعاونية عالية التنظيم حيث تقومون بتصميم المشاريع وجمع الأموال، وإدارة المشاريع سوية.
عند وضع الخطط لمشروعك على المدى القريب والخطط الاستراتيجية على المدى الطويل، فكر بعناية مع من تريد أن تبني علاقات، ووفق أي شكل ينبغي أن تكون عليه شراكاتك. سوف نستخدم في هذا الفصل منظمة غير حكومية افتراضية هي "مواطنون يكافحون الفساد"، تركز اهتمامها على استئصال جذور الفساد المحلي، واستكشاف طرق لبناء الشراكات المختلفة، والفوائد والتحديات التي تطرحها.
جرب هذا ...
ارسم خريطة للمنظمات غير الحكومية
مع ازدياد إلمامك ببيئتك، حاول التعرف على المنظمات غير الحكومية الأخرى التي تعمل في مجتمعك الأهلي أو على نفس القضية التي تعمل عليها منظمتك. ارسم خريطة لمجتمعك الأهلي وأشر الى مواقع تواجد المنظمات الأخرى. حدد ما يقومون به ونوع العلاقات التي ترغب في إقامتها معهم. سوف يبرز هذا التمرين الفجوات المعرفية التي ينبغي عليك ردمها.
 







العلاقات مع المنظمات غير الحكومية الوطنية والمحلية
من المحتمل أن تشكل المنظمات الأخرى مصادرًا للمعلومات والأفكار، وشركاء في المشاريع، وحلفاء لقضيتك. تعرّف على المنظمات التي تعمل في مجتمعك الأهلي- قضاياها، السكان المستهدفين، وخدماتها. قد تكون هذه المنظمات مفيدة بوجه خاص عندما تكون في بداية انطلاقك، وتحاول تحديد رسالتك وإنشاء ركن لك. وفي وقت لاحق، بينما تخطط لمشاريع ونشاطات جديدة، سوف تحتاج لمعرفة من الذين يقومون بعمل مماثل لعملك كي تتمكن من تنسيق جهودك معهم وتتجنب الازدواجية. عليك التعرف على المنظمات الأخرى التي تعمل في منطقتك، حتى ولو كانت تسعى إلى تحقيق أهداف مختلفة. من المحتمل أن تهتم بقضيتك وقد تصبح حليفة قوية لك.
كما يتعين عليك أيضًا معرفة من يعمل على قضيتك في مدن أخرى وعلى الصعيدين الوطني والدولي. تستطيع المنظمات غير الحكومية التعلم من بعضها البعض من خلال تبادل الخبرات والدروس المكتسبة. فإذا أرادت منظمة "مواطنون يكافحون الفساد" معالجة الفساد في مكتب المشتريات في البلدية، فقد تتمكن من معرفة الاستراتيجيات المستخدمة من جانب المجموعات في مدن أخرى ومدى فعاليتها.
بإمكان المنظمات غير الحكومية العاملة على نفس القضايا في أماكن مختلفة العمل سوية لمعالجة الأسباب الجذرية العابرة للحدود الجغرافية. عندما تتضافر مجموعات مكافحة الفساد الموجودة في مواقع مختلفة سوية، فقد تتمكن من الإدراك بأن إصدار قانون وطني هو المطلوب بالفعل. ومن شأن ذلك أن يفتح الباب أمام إمكانية تنسيق جهودها في حملة وطنية للضغط على المشرعين بغية إصدار مثل هذا القانون.
ولكن من الخطأ الاعتقاد بأن الشراكات الفعالة لا تستغرق وقتًا طويلاً لبنائها. ففي أحيان كثيرة تنظر المنظمات غير الحكومية إلى بعضها البعض باعتبارها منافسة لها، تزاحمها على الموارد والدعم، والظهور العام، وحتى على الثناء من الناس. وكي يتسنى للمنظمات النظر إلى بعضها البعض باعتبارها منظمات شريكة، فينبغي عليها معرفة بعضها البعض وبناء الثقة فيما بينها. ولتحقيق هذه الغاية عليكم مباشرة ذلك عن طريق الاتصال بمنظمة أخرى لعقد اجتماع معها للتعارف.
وبعد التعرف على بعضكم البعض، يمكنكم تبادل المعلومات حول النشاطات والمؤتمرات وفرص التدريب وفرص التمويل. فالمكالمات الهاتفية وعقد الاجتماعات والبريد الإلكتروني تعد طرقًا مثلى للبقاء على اتصال. وتتمثل طريقة أخرى في بناء الثقة بدعم كل منكم عمل الآخر من خلال الدعاية وحضور المناسبات والفعاليات التي يقيمها بعضكم البعض، والتطوع في نشاطات بعضكم البعض، وتقديم رسائل دعم لطلبات الحصول على المنح.
وقد أجرت منظمة "مواطنون يكافحون الفساد" عملية استطلاع حول النظرة العامة إلى الفساد. وبعد جمع النتائج، قامت بدعوة منظمات غير حكومية أخرى لإطلاعها على نتائج الاستطلاع ومناقشتها. يفتح هذا العمل قنوات الاتصال مع مجموعات أخرى لها نفس مجالات الاهتمام حول الفساد. وبالمثل، تبذل منظمة "مواطنون يكافحون الفساد" كل جهد ممكن لقبول الدعوات من منظمات غير حكومية أخرى لتوسيع شبكة حلفائها.
تنسيق الجهود
وفي حين تقوم المنظمات غير الحكومية ببناء الثقة فيما بينها، فإنها تستطيع أن تنسق جهودها بصور وثيقة أكثر. ولكن ينبغي عليك أن تتأكد من أنكم تتفقون على أشياء معينة:
· رؤية مشتركة. في حين ينبغي أن يكون لكل منظمة مهمة مميزة خاصة بها، سوف تساعد الرؤية المشتركة المجموعات ذات التفكير المماثل في وضع أهداف مشتركة وتقديم رسالة مشتركة حول التغيير. فعلى سبيل المثال، في حال اجتمعت سوية منظمات مكافحة الفساد الموجودة في أجزاء مختلفة من البلاد لوضع رؤية مشتركة لما يجب أن تكون عليه الحكومة الخالية من الفساد، فإنها تستطيع إقامة منبر وطني من شأنه أن يوفر وجهة واضحة وشعور بوجود هدف يعني الجميع .
· الأهداف المشتركة والإستراتيجية المنسقة لتحقيقها. تدرك منظمة "مواطنون يكافحون الفساد" والمنظمات ذات الصلة بها، جيدًا أنها تواجه معارضة قوية من المستفيدين من الفساد. ومن خلال تشكيل جبهة موحدة مع منظمات ذات تفكير مماثل، تتمكن منظمة "مواطنون يكافحون الفساد" من تقليص الفرص أمام العناصر الفاسدة لإيقاع الخلاف بين المنظمات وإبطال جهودها.
· التواصل المنسق والتثقيف. بادر إلى تقسيم العمل بين المنظمات المتعاونة لناحية من يشارك في المعلومات أو يقوم بعمليات التدريب لدى الفئات المستهدفة المختلفة. هذا الأمر ضروري لتجنب ازدواجية الجهود. تعمل منظمة "مواطنون يكافحون الفساد" مع منظمة أخرى تركز اهتمامها على الانتخابات النزيهة. تسعى كل منهما إلى تثقيف الناخبين حول كيفية التعرف على التزوير في الانتخابات وفضحه عندما يلاحظونه. تدرك المنظمتان أن بإمكانهما زيادة فعاليتهما من خلال جمع معرفتهما ومهاراتهما سوية في ورشات عمل وحملات تثقيف مشتركة. هذه الخطوات تمكنهما من توسيع نطاق أعمالهما إلى أحياء جديدة.
ما هذا؟
الحلفاء
حلفاؤك هم الأفراد، والمنظمات، والمؤسسات الذين يمكنك الاعتماد عليهم لدعم منظمتك، ومجتمعك الأهلي، وقضاياك. في حال واجهت منظمتك تخفيضًا في التمويل قد يجبرك على إغلاق مكتبك، سوف يدافع حلفاؤك عنك بالتأكيد ويقولون بأن عملك مهم ويستحق الدعم. فإذا كنت مجموعة مناصرة، سوف يوقع حلفاؤك على العرائض التي تقدمها، وسوف يقدمون الشهادات، أو يحضرون تجمعاتك العامة.








التنسيق لا يعني وجوب العمل على كل شيء سوية. بل يعني أن عليك أن تتحدث وتقرر ما الذي ستفعله بصورة فردية وما الذي ستفعله بصورة مشتركة. ضع في اعتبارك أن كل منظمة تتمتع باستقلالية ولها أولوياتها وعملياتها الداخلية الخاصة بها لاتخاذ القرارات.
ما هذا؟
اجتماع إعلامي
في الاجتماع الإعلامي يمكن لأعضاء منظمتك ومنظمة أخرى تبادل المعلومات حول القيم، والرؤية، والرسالة الخاصة لكل واحدة منكما. يشكل ذلك فرصة لتحديد الأهداف المشتركة واستكشاف إمكانية توفر الفرص للعمل سوية. وفي بعض الأحيان، ينتج اجتماع إعلامي أفكارًا محددة حول التنسيق أو التعاون. وفي أحيان أخرى قد تقرر مجرد البقاء على اتصال.
 







إدارة المشاريع التعاونية
تُقيم المنظمات غير الحكومية في بعض الأحيان روابط تعاونية وثيقة من خلال تصميم وتنفيذ مشاريع مشتركة. تستطيع منظمتك من خلال المشاريع التعاونية أن:
· تصل إلى عدد أكبر من الناس وتوسع قاعدتك الشعبية.
· تنفذ أنواع جديدة من المشاريع وتوسع مجموعة مهاراتك وخبراتك.
· تستقطب موارد جديدة. في حال كانت لديك قدرة محدودة في شؤون الإدارة أو المشاريع، فقد تعجز عن التمكن من الحصول على منح من مؤسسات كبرى أو من القطاع العام. والمشاركة مع منظمة ذات خبرة قد يجعل منظمتك مؤهلة للحصول على مثل هذا التمويل.
لنقل أن منظمة "مواطنون يكافحون الفساد" نظمت اجتماعات إعلامية مع منظمات أخرى تعمل في نفس الحي. وثم تتمكن من التعرف على منظمة تعمل في حقل الفنون والثقافة، وتبدأ الاثنتان التحدث حول طريقة الوصول إلى الناس غير المتعلمين. تقرر الاثنتان العمل سوية لإقامة عروض مسرحية في الشوارع تحمل رسائل حول مكافحة الفساد. فمن خلال العمل سوية، تتعلم منظمة مكافحة الفساد طريقة تنظيم العروض المسرحية وتتعلم منظمة الفنون والثقافة طرق مكافحة الفساد.
من المستحسن أن تبدأ بالشيء السهل. فعلى سبيل المثال، من الممكن أن تتشارك منظمتك مع منظمة أخرى في رعاية حدث تدريبي لمرة واحدة يستفيد منه الجميع. فيما بعد، تستطيع المنظمتان تقييم ما نجح جيدًا، وما لم ينجح، وما إذا كانتا ترغبان في العمل سوية مرة أخرى.
ما هذا؟
ائتلاف المناصرة
ائتلاف المناصرة هو عبارة عن مجموعة من المنظمات غير الحكومية، تنضم إليها في بعض الأحيان مجموعات أخرى من منظمات المجتمع المدني، التي توحد جهودها لمناصرة قضية إدخال تغييرات في القوانين، أو السياسات الحكومية، أو الأنظمة الحكومية. وتستطيع هذه الائتلافات التكاتف من أجل العمل معًا من أجل تحقيق هدف محدد جدًا - مثل إصدار قانون معين - أو العمل معًا حول مجموعة من استراتيجيات المناصرة.
 







تشكيل ائتلافات المناصرة
أناس يجلسون في دائرة (AP Images)
بداية ائتلاف المناصرة؟ المحتجون من منظمة "احتل وول ستريت" يناقشون القضايا في فيلادلفيا.
لعل من المرجح جدا أن تنجح المنظمات غير الحكومية التي تسعى إلى تغيير القوانين والممارسات الحكومية عندما تضم قواها سوية وتتضافر. تتطلب المناصرة الفعالة وجود أعداد كبيرة من الناس. فكلما ازداد عدد الناس الذين يناصرون قضيتك، كلما ازداد تأثير صوتك، وزادت قوة الضغط الذي تستطيع أن تمارسه. في حال كان الائتلاف قائمًا، انضم إليه. وإذا لم يكن هناك ائتلاف، فكر بتشكيله. فذلك سيجعل لمنظمتك مكانة رائدة بين نظيراتها. يتطلب القيام بمثل هذه الخطوة الوقت والالتزام. وقد يتعين عليك توظيف موظفين وأعضاء مجلس إدارة يستطيعون استثمار الوقت والطاقة لتنفيذ هذا العمل بصورة جيدة.
تذكر ...
استخدام أعضاء مجلس إدارة منظمتك لبناء العلاقات
أعضاء مجلس إدارتك هم سفراء منظمتك. استخدم شبكات اتصالاتهم لتحديد وبناء شراكات مع منظمات أخرى.





لنعد إلى منظمة "مواطنون يكافحون الفساد" وكفاحها من أجل استئصال الفساد من مكتب المشتريات الحكومية المحلية. إنها تتطلع إلى تشكيل ائتلاف من أطراف متنوعين، مثل منظمات تعمل في قطاعات الرعاية الصحية، والتعليم، والإسكان. وهي جميعها تسعى للحصول على عقود من حكومة المدينة وتشعر بالقلق إزاء الفساد المستشري في عملية منح العقود. ترى منظمة "مواطنون يكافحون الفساد" أنها من خلال توحيد هذه المنظمات ضمن ائتلاف واسع، يمكنهم جميعهم التحدث بصوت واحد وزيادة الضغط لإصلاح مكتب المشتريات الحكومية.
وبغية تأمين نجاح الائتلاف يتعين على منظمة "مواطنون يكافحون الفساد" أن تتأكد من الاتفاق على النقاط التالية:
· التزام متبادل بالائتلاف يستند إلى جود القيم والرؤية المشتركة.
· أدوار ومسؤوليات واضحة لكل شريك.
· هيكلية محددة بدقة لاتخاذ القرارات.
· اتصال مفتوح وشفافية مفتوحة. يجب التفاهم بشكل واضح حول المعلومات التي ستتبادلونها والتي لن تتبادلونها، وكيف ستتبادلونها. مثلاً، من خلال البريد الإلكتروني المنتظم، أو المكالمات الهاتفية، أو الاجتماعات.
· عملية متفق عليها للتعامل مع الخلافات والاختلافات في الرأي.
جرب هذا ...
تعاون من أجل بناء قدراتك
عندما تبدأ بتأسيس منظمتك ولا تملك سوى خبرة محدودة وموارد قليلة، فإن إيجاد منظمة راسخة للتعاون معها يشكل وسيلة جيدة لبناء قدرتك في تصميم المشاريع وإدارتها. ينبغي على منظمتك أن تملك شيئًا له قيمة تستطيع تقديمه إلى منظمة أخرى راسخة بصفتها شريك أصغر. فعلى سبيل المثال، قد يكون لدى منظمتك علاقة جيدة جدًا مع المجتمع الأهلي الذي تريد المنظمة الراسخة خدمته. أما الخبرة التي ستكتسبها منظمتك من خلال التعاون فتساعد في تحسين فرصك للفوز بمنح التمويل بمفردك في المستقبل.
 








العلاقات مع المنظمات غير الحكومية الدولية
تقدم العلاقات مع منظمات غير حكومية دولية إلى منظمتك الصغيرة إمكانية الوصول إلى المعايير والممارسات العالمية التي تؤثر على عملك. تعتبر المنظمات الدولية من الأعضاء المهمين في شبكة الدعم الذي تتلقاه فهم الذين سوف يجاهرون بأصواتهم من أجلك ويدافعون عنك عند الضرورة. فمن خلال الاتصالات مع المنظمات الدولية، تتعلم منظمة "مواطنون يكافحون الفساد" حول المعاهدات الدولية، والقوانين النموذجية لبلدان أخرى، واستراتيجيات المناصرة التي أثبتت فعاليتها في أماكن أخرى. قد يكون التصدي للسياسيين الفاسدين، والموظفين الحكوميين، وأصحاب الشركات عملاً محفوفًا بالمخاطر. وكلما ازدادت علاقات المنظمات مع نشطاء يكافحون الفساد على الصعيد الوطني والدولي، كلما ازداد عدد الناس الذين سيساعدون منظمة "مواطنون يكافحون الفساد" ويطلبون الحماية لها في حال تعرضت للتهديد.
جرب هذا ...
تبادل الموارد
عندما ترى منظمتك ومنظمة أخرى بأنكما تعملان في سبيل نفس الرؤية والأهداف، فمن المنطقي أن تجمعا خبراتكما ومواردكما، مثل مناهج التدريب والأدوات وبيانات الحقائق وقوائم الاتصالات وغير ذلك. وبإمكان المنظمات أيضًا تدريب موظفي بعضها البعض في مجالات تملك كل واحدة منهما فيها المعرفة والخبرة والمهارات.







من الممكن أن يطرح بناء العلاقات مع المنظمات الدولية تحديات للمنظمات المحلية. إذ غالبًا ما تفرض المنظمات الدولية، نظرًا لحجمها ومواردها ورؤيتها، أجنداتها الخاصة. ولكنها بحاجة أيضًا إلى المنظمات الصغيرة الحجم. إذ إن المنظمات الدولية لا تملك المعرفة المفصلة التي لديك حول القضايا المحلية ولا تملك العلاقات التي تتمتع بها منظمتك مع أصحاب المصلحة المحليين. أنت لديك الكثير مما يمكن تقديمه. تذكر ذلك دائمًا.
جرب هذا ...
حدد القواعد الأساسية
عندما تبدأ المنظمات غير الحكومية بتنسيق عملها، من المهم أن تضع القواعد الأساسية لهذا العمل. وعلى الرغم من أنها لن تشكل هيكلية رسمية، إلا أنه ينبغي عليها الاتفاق على القواعد الأساسية لعقد اجتماعات مشتركة وإجراء اتصالات فيما بينها، وتنفيذ أية مشاريع سوية.
 






العلاقات مع الحكومة
تحتاج المنظمات غير الحكومية إلى بناء علاقات مع الحكومة- مع المسؤولين المنتخبين والمسؤولين المعينين- من أجل إنجاز مهمتها. وقد تكون هذه العلاقات، في بعض الأحيان، تصادمية، وفي أحيان أخرى قد تكون علاقات تعاونية.
يتمثل دور بعض المنظمات في إخضاع الحكومة للمساءلة والمحاسبة. في بعض الأحيان، قد تقوم منظمة بمراقبة وكالة حكومية معينة أو مسؤول منتخب للتأكد من أنهما يقومان بواجباتهما وينفقون الموارد العامة بصورة ملائمة. وفي حال عدم قيامهما بذلك، تضطر المنظمة إلى رفع الصوت والمطالبة بتغييرات.
لنقل إن ائتلاف المناصرة الذي شكلته منظمة "مواطنون يكافحون الفساد" قد نجح في جعل مكتب المشتريات الحكومية يتبنى خطة لمكافحة الفساد وتعيين مفوض للإشراف على ذلك. يكون الهدف التالي للمنظمة مراقبة حسن تنفيذ الخطة.
وتحتاج المنظمات أيضًا إلى التعاون مع الحكومات لإطلاق حملات التواصل، والحملات التثقيفية أو لتقديم الخدمات. بإمكان المنظمات والحكومات العمل سوية لوضع حلول مشتركة تلبي احتياجات المجتمع الأهلي، وإدارة المشاريع المشتركة، أو القيام سوية بحملات للتوعية العامة. فعلى سبيل المثال، من خلال عقد اجتماعات مع المسؤول الحكومي الجديد المعني بمكافحة الفساد في مكتب المشتريات الحكومية، ارتأت منظمة "مواطنون يكافحون الفساد" أن هناك ضرورة لتثقيف المنظمات الأخرى حول الإجراءات الحكومية الجديدة في منح العقود، والتي تمت صياغتها لمكافحة الفساد. وكبادرة حسن نية، عرضت منظمة "مواطنون يكافحون الفساد" القيام بذلك على حسابها الخاص دون طلب تمويل من الحكومة.
ما هذا؟
دور المراقبة للمنظمة غير الحكومية
عندما تقوم المنظمة بمراقبة العمل الحكومي، فإنها ترصد وتوقف ممارستها من أجل لفت النظر إلى المشاكل وتحديد الحلول. وفي بعض الأحيان، تركز أعمال المراقبة التي تقوم بها المنظمة على مشكلة معينة، وتؤدي إلى توصية بإصدار قانون جديد أو بتنفيذ سياسة جديدة. وفي أحيان أخرى، تراقب إحدى المنظمات حسن تطبيق قانون أو سياسة. ولكي تكون المنظمة فعالة وذات مصداقية، عليها أن تتأكد بأن الموظفين والمتطوعين الذين يقومون بأعمال المراقبة يتمتعون بالمعرفة والتدريب الجيد وعدم التحيز.









يتطلب بناء العلاقة التعاونية مع وزارة حكومية ما الكثير من الوقت. إذ يتعين عليك العثور على حلفاء- أشخاص في الوزارة من ذوي النفوذ والذين يشاطرون القيم والرؤية والأهداف نفسها. وتحتاج بعد ذلك إلى العمل على بناء الثقة معهم.
يتعين على المنظمات غير الحكومية أن تفكر بعناية وبصورة استراتيجية حول علاقاتها مع الوزارات الحكومية والمسؤولين المنتخبين. فعندما تبني علاقات قوية مع أناس في الحكومة وتجعل منهم حلفاء لك، يمكنكم إنجاز الكثير سوية. ولكن يتعين عليك المحافظة على توازنك وتوجهك كي تتمكن من رفع الصوت عاليًا عندما لا تقوم الحكومة بعملها. وأحيانًا قد لا يكون التعاون مع الحكومة في مصلحة المنظمة في حال لم تتمتع الحكومة بثقة مواطنيها أو في حال كانت الحكومة قمعية أو فاسدة.
ما هذا؟
الحكومات تحتاج إلى المنظمات غير الحكومية
تحتاج الحكومات إلى المنظمات غير الحكومية لإنجاز مهامها كما العكس بالعكس. تقيم المنظمات غير الحكومية في أحيان كثيرة علاقات عميقة جدًا مع المجتمعات الأهلية التي تخدمها، لذلك يمكنها الوصول إلى أناس لا تستطيع الحكومة الوصول إليهم. ونظرًا لقدرتها على العمل بمستويات عالية من المرونة والإبداع، تستطيع المنظمات غير الحكومية سد الثغرات حيث تجد الحكومات صعوبة في بلوغها.
 






الخلاصة:  
تستند العلاقات القوية إلى وجود أهداف مشتركة، وثقة أو منفعة متبادلة. وبغض النظر عن النقطة التي تكون قد بلغتها منظمتك غير الحكومية في دورة حياتها- سواء أكانت منظمة حديثة العهد أو راسخة- ينبغي عليك استثمار الوقت والطاقة في بناء العلاقات مع المنظمات غير الحكومية الأخرى ومع حكومتك. إلا أن علاقاتك معهم سوف تتغير بالتأكيد مع مرور الزمن بيدَ أنها ستكون دائمًا مهمة للغاية بالنسبة لاستدامة منظمتك غير الحكومية.

Read more: http://iipdigital.usembassy.gov/st/arabic/publication/2012/11/20121123139040.html#ixzz2Su1FhJvw

اف بي آي تحاصر منزل سعودي بسبب "حلة طهي "



اف بي آي تحاصر منزل سعودي بسبب "حلة طهي "

إعداد وتقديم

منال عبد جبر البديري

نقلت  اليوم مواقع التواصل الاجتماعي الفيس بوك خبرا نشر على موقع ياهو مكتوب جاء فيه انه حاصرت قوات من مكتب التحقيقات الفيدرالية "إف بي آي"  شقة مبتعث سعودي  يعيش بـولاية ميتشيجان، وفتشت منزله واستجوبته بسبب قدر ضغط.ويحكي طلال الروقي الطالب بطل الحكاية أن مواطنة أمريكية يسكن بجوارها  قد  أبلغت إف بي آي عنه وأخبرتهم  بأنه ، قد خرج من منزله وفي يده قدر ضغط كبير الحجم ولونه رصاصي، ويشبه ذاك الذي استخدم في تفجيري ماراثون بوسطن، ما دفع إف بي آي لمحاصرة المنزل وتفتيشه والتحقيق مع الروقي.

 
الطالب السعودي يحمل حمل قدر الطهي سبب المشكلة


ويروي الروقي لـصحيفة  "عكاظ" السعودية  قصته مع قدر الضغط، قائلا "كنت أتناول وجبة الإفطار فسمعت صوت جرس المنزل يرن على غير العادة في هذا الوقت، وعندما فتحت الباب وإذ بفرقة من إف بي آي يسألني أحدهم هل أنت طلال، في تلك اللحظة توترت رغم أنني واثق، وليس لدي ما أخفيه على أحد، فأجبتهم بأنهم أمام طلال الآن، فاستجوبوني بهدوء عند الباب، بعدها طلبوا مني دخول المنزل، فأذنت لهم بذلك، وكانت أسئلتهم تدور حول دراستي وتاريخ قدومي الولايات المتحدة والنشاطات التي أمارسها خارج الجامعة

ويواصل الروقي حديثه، "بعد ذلك سألتهم عن سبب الزيارة المفاجئة والاستجواب، فرد علي أحد الضباط هل خرجت قبل يومين بقدر طهي لونه رصاصي لمكان ما، فقلت لهم نعم، وأبلغتهم أنه قدر ضغط دائما يستخدمه السعوديون في طهي الكبسة، فسألوني عن المكان الذي ذهبت إليه بالقدر، فأفدتهم أنني أخذته إلى شقة أحد زملائي المبتعثين لغرض العشاء، ومن ثم أعدته إلى منزلي في اليوم التالي، فطلبوا مني رؤيته، وعندما شاهدوه قالوا لي علي توخي الحذر في التحرك بمثل هذه الأدوات
 ‏10‏/05‏/2013

الأحد، 5 مايو 2013

هذه المقدمة: وسيلة قوية لإحداث التغيير وهي جزء من دليل المنظمات غير الحكومية


المقدمة: وسيلة قوية لإحداث التغيير

16 تشرين الثاني/نوفمبر 2012
ثلاث أيادٍ (PhotoSpin Inc)
تناصر المنظمات غير الحكومية قضايا كثيرة ويمكنها أن تشكل وسيلة قوية لتوحيد الناس وإحداث التغيير.
هذه المقدمة هي جزء من دليل المنظمات غير الحكومية، الصادر عن مكتب برامج الإعلام الخارجي بوزارة الخارجية الأميركية.
تناصر المنظمات غير الحكومية (NGOs) حقوق الإنسان وحماية البيئة، وبناء القدرات القيادية لدى الشباب، والعمل على وضع حد للعنف ضد النساء والأطفال، ومساعدة الفقراء، وأكثر من ذلك بكثير. وقد يشكل تأسيس منظمة غير حكومية وسيلة قوية لإحداث التغيير.
المنظمات غير الحكومية (NGOs) هي منظمات مستقلة عن كل من الحكومة وقطاع الأعمال. تتركز مهامها على تعزيز المصلحة العامة وخدمة الصالح العام بدلاً من تحقيق الربح أو خدمة مصالح مجموعة ضيّقة من الأفراد. وتمكّنها استقلاليتها من رصد الأداء الحكومي ومناصرة إجراء التحسينات عليه. وتستطيع المنظمات غير الحكومية التي تحظى باحترام كل من الحكومة وقطاع الأعمال، أن تساعد في التوسط في النزاعات أو في إيجاد حلول حول المخاوف المشتركة. وأخيرًا، إن استقلاليتها عن الحكومة، والأحزاب السياسية، والمؤسسات الدينية، تتيح لها خلق رؤية مشتركة لدى مجتمعها الأهلي. وتحشد المنظمات غير الحكومية المتطوعين والموارد الأخرى لتحقيق رؤيتها.
وبغض النظر عما إذا كنت تفكر بإنشاء منظمة غير حكومية أو كان قد سبق لك تأسيس منظمة ما، أو كنت تتولى قيادة إحداها منذ سنوات، فإنك تشكل جزءًا من حركة عالمية من الناس الذين يوجهون قدراتهم في سبيل إجراء التغيير. وعلى مدى العقود القليلة الماضية، كانت المنظمات غير الحكومية في طليعة الحركات الاجتماعية الرئيسية الهادفة إلى تحسين حياة الناس. لقد تنامى عدد المنظمات غير الحكومية في الديمقراطيات الناشئة بسرعة مطردة خلال العقود المنصرمة، وهي تساعد في أماكن عديدة، مثل جمهوريات الاتحاد السوفيتي السابق، في بناء مؤسسات ديمقراطية وتوفير شبكات ومنظومة السلامة للفئات الفقيرة، وتلك المعرّضة للأخطار.
وكان قد استُخدم مصطلح "المنظمات غير الحكومية" للمرة الأولى في أعقاب الحرب العالمية الثانية عندما أسبغته الأمم المتحدة على المنظمات الخاصة التي ساعدت في الشفاء والتعافي من ويلات الحرب- أي مداواة الملايين من النازحين، والأيتام، والعاطلين عن العمل. بيد أن مفهوم تنظيم المواطنين حول قضايا معيّنة يرجع إلى تاريخ أبعد من ذلك بكثير. ويحدّد بعض العلماء بأن أول منظمة غير حكومية كانت المنظمة الدولية لمكافحة العبودية، التي أنشئت عام 1839.
واليوم، تعترف الأمم المتحدة بعدد يقدر بـ40 ألف منظمة غير حكومية دولية، مع العلم أن هناك ملايين أخرى من هذه المنظمات موجودة داخل البلدان. هناك العديد من الأنواع المختلفة من المنظمات غير الحكومية. بعضها كبيرة، أي منظمات متعدّدة الجنسيات، في حين يكون البعض الآخر منها صغير، أي أنها تتكوّن من مجموعات صغيرة تنتمي إلى قرى معيّنة. ويستهدف بعضها الآخر قضايا أو قطاعات معيّنة، كالنساء، والشباب، والبيئة، وحقوق الإنسان، والتعليم أو الصحة. في حين تعالج منظمات أخرى قضايا وقطاعات متعدّدة في نفس الوقت.
وبغض النظر عن مجالها أو نطاق عملها، فإن جميع المنظمات غير الحكومية موجودة لأجل تحسين حياة الناس أو حل مشكلة اجتماعية. ومعظم المنظمات غير الحكومية يؤسّسها أناس متحمّسون لمصلحة مجتمعاتهم الأهلية أو لقضاياها. غير أن إنشاء وإدارة منظمة غير حكومية يتطلب أكثر من مجرّد الحماس. فهو يتطلب المعرفة، والمهارات، والموارد، والعلاقات. كما أنه يتطلب الوقت الطويل، والتخطيط، والصبر، والمرونة.
يقدم هذا الدليل إطار العمل اللازم لبناء منظمة غير حكومية فعّالة ومستدامة. وسوف تجدون في هذه الصفحات معلومات حول كيفية تطوير المكوّنات الأساسية اللازمة لأي منظمة غير حكومية، أي القيم، والرؤية، والرسالة، والبرامج، علاوة على نصائح محدّدة حول كيفية التنفيذ. سوف نعطي في هذا الدليل أيضًا الأنواع المختلفة من العلاقات التي ستحتاجون إليها، مع المجتمع الأهلي الذي تخدمونه، ومع شركائكم، ومع مموّليكم، ومع حكومتكم، ومع أصحاب المصلحة الآخرين. وعبر كامل صفحات هذا الكتاب، سوف تجدون الممارسات الفضلى اللازمة لإدارة منظمة غير حكومية ونصائح حول كيفية تجنّب التحدّيات المشتركة التي قد تواجهها منظمتكم غير الحكومية ومن ثم معالجتها.
وفي نهاية المطاف، سوف يساعدكم هذا الدليل على بناء منظمة غير حكومية شرعية، وشفافة، وخاضعة للمساءلة، وهي صفات يتعين توفرها لكي تغدو منظمتكم غير الحكومية فعالة.
الشرعية
عند اعتبار منظمة غير حكومية بأنها شرعية، فإن عامة الناس سوف يعتقدون بأنها تعالج حاجة اجتماعية وأن أعضاءها يضعون تلك الحاجة الاجتماعية فوق مصالحهم الخاصة. وقبل أن تسألوا أنفسكم: "كيف يمكننا استدامة منظمتنا غير الحكومية؟" يتعيّن عليكم الإجابة على هذين السؤالين، "هل عملنا شرعي؟"، و"هل تستحق منظمتنا غير الحكومية الوجود؟" سوف تستحق أي منظمة غير حكومية الوجود عندما يكون لديها مهمة واضحة، وذات صلة بالواقع، وتركز اهتمامها على تلبية حاجة ملحة للمجتمع الأهلي أو حاجة مجتمعية أخرى. ولكن المهمة الجيّدة ليست كافية. فمن أجل أن تغدو شرعيّة ينبغي على المنظمة غير الحكومية أن تكون محكومة جيدًا، وذات إدارة جيّدة وفعالة.
لن تعتبر أي منظمة غير حكومية يسيطر عليها فرد واحد على أنها شرعية. ففي حال هيمن فرد واحد على أي منظمة بحيث لن تحصل على الكثير من المُدخلات أو على الإشراف من الآخرين، فإن هذا سيعرّض ذلك الفرد إلى المخاطر المتمثلة بتعزيز مصالحه الشخصية على حساب المصلحة العامة. ومن دون القيادة والإدارة النشطتين على أيدي عدة أفراد، فلن توجد أية ضوابط أو توازنات لمنع الاستخدام الخاطئ، أو إساءة الاستخدام لموارد المنظمة. تحتاج أي منظمة غير حكومية إلى قاعدة واسعة من القيادات الذين يلتمسون المُدخلات من أصحاب المصلحة للتأكد من أن منظمتهم تخدم الصالح العام.
يرجى أن تضعوا في اعتباركم ...
لا يملك أي فرد منظمة غير حكومية
عبر صفحات هذا الدليل، قد نشير إلى "منظمتكم غير الحكومية"، ونعني بذلك المنظمة غير الحكومية التي تنتمون إليها. إن المنظمة غير الحكومية ليست ملكًا لأي فرد. فهي تخدم الصالح العام، ويجب أن تضم مجموعة من الناس الذين يعملون كمشرفين أمناء على تلبية تلك الثقة العامة. ويتولى هذه المسؤولية عادة مجلس الإدارة. فلا يمكن أن تعتبر شرعية تلك المنظمة غير الحكومية التي يسيطر عليها فرد واحد وتكون غير خاضعة للمساءلة أمام مجلس الإدارة أو أصحاب المصلحة الآخرين ولن تكسب أنواع الدعم المتنوّعة المطلوبة لاستدامة المنظمة.
 








المساءلة
يتعيّن على المنظمة غير الحكومية أن تخضع للمساءلة من جانب عامة الناس، وأن تستجيب لهم، نظرًا لكونها وُجدت من أجل الصالح العام. ويعني ذلك تحديدًا الاستجابة لأصحاب المصلحة: المموّلين، والأعضاء، والشركاء، والناس الذين تخدمهم، والمجتمع الأهلي الذي تعمل فيه، والمنظمات غير الحكومية الأخرى.
يكون لدى أصحاب المصلحة المتنوّعين توقعات مختلفة. إذ يتوقع مموّلوكم أن تُستخدم أموالهم للغرض المعلن عنه، وأن تجري إدارة الأموال بصورة جيدة بحيث يتم تطبيقها لتلبية أهداف المشروع. ويتوقع الناس الذين تخدمونهم الحصول منكم على المساعدة لتلبية احتياجاتهم، وبأن تعاملوهم باحترام. ويتوقع الشركاء منكم أن تكونوا صادقين وأن تحرصوا على الوفاء بالتزاماتكم. وليست هذه سوى أمثلة قليلة. إذ يتعيّن على المنظمات غير الحكومية الانخراط مع، والاستماع إلى مختلف أصحاب المصلحة المعنيين في سبيل فهم توقعاتهم المتنوعة. وعلى منظمتكم غير الحكومية أن تكون خاضعة للمساءلة كذلك حول ما يلي على أقل تقدير:
· المهمة: تقوم مهمة أي منظمة غير حكومية على أساس السبب الذي وجدت من أجله. وهذا يعني وعدكم المعلن الذي قطعتموه بشأن ما تعتزمون القيام به والفرق الذي تسعون إلى إحداثه في هذا العالم. وتلتزم المنظمة غير الحكومية بوعدها الذي قطعته تجاه عامة الناس من خلال التزامها بمهمتها.
· النتائج: لا يكفي تنفيذ المشاريع والنشاطات. بل ينبغي على المنظمة غير الحكومية تحقيق نتائج ملموسة في تحسين حياة الناس الذين تخدمهم.
· الحكم الرشيد: ينبغي أن يكون لدى منظمتكم غير الحكومية مجلس إدارة من المتطوّعين يحكم المنظمة بصورة أخلاقية وفعّالة. أما نظام الحكم فهو عبارة عن طائفة من النشاطات التي يقوم مجلس الإدارة من خلالها بتأمين التوجيه والإشراف اللازم على المنظمة ونشاطاتها.
· المسؤولية المالية: يتعيّن على منظمتكم غير الحكومية التأكد من أن المساهمات المالية التي تتلقاها تُستخدم لتأمين دفع مهمتها قُدمًا، وليس من أجل تحقيق مكاسب شخصية لأفراد معيّنين. يشرف مجلس الإدارة عبر دوره كحاكم على أموال المنظمة غير الحكومية.
كيف تُخضع منظمتك غير الحكومية للمساءلة؟ في أحيان كثيرة جدًا تعتبر المنظمات غير الحكومية أنها خاضعة للمساءلة تجاه مموّليها ومانحي الهبات لها فحسب، وليس أيضًا تجاه مجتمعاتها الأهلية. سوف يطلب مموّلوكم، بالطبع، تقديم تقاريركم لهم، بينما لن تطلب ذلك مجتمعاتكم الأهلية. وفي بلدان عديدة تطلب الوزارات الحكومية التي تشرف على المنظمات غير الحكومية تقديم تقارير سنوية لها. ولكن كيف تُخضع المنظمات غير الحكومية نفسها للمساءلة تجاه المجتمعات المحلية التي تخدمها؟ إنها تفعل ذلك من خلال عقد اجتماعات للمجتمع الأهلي، وإجراء عمليات استطلاع، وإعداد تقارير سنوية، وإصدار نشرات إعلامية، وأشكال أخرى من سبل التواصل العام. ولا يتوجب عليكم مجرّد إبلاغ منتخبيكم بانتظام بنشاطاتكم وحسب، بل وأيضًا ينبغي عليكم طلب الحصول على مدخلاتهم ومعلوماتهم المسترجعة. فإذا كانت المنظمات غير الحكومية تتطلب إخضاع الآخرين للمساءلة، فبالأحرى عليها أن تُخضع نفسها أيضًا للمساءلة.
الشفافية
عندما يكون الشيء شفافًا سوف يمكنكم الرؤية الواضحة من خلاله. وهذه هي الطريقة التي يجب على المنظمات غير الحكومية أن تحققها. من الواجب أن يكون أصحاب المصلحة قادرين على الرؤية داخل منظمتكم وأن يعرفوا كيف تنفذ برامجها، وكيف تستخدم الأموال، وكيف تُتخذ القرارات فيها. تمارس المنظمات غير الحكومية الشفافية من خلال توفير المعلومات الدقيقة وفي الوقت المناسب حول نشاطاتها، وأموالها، وسياساتها، وإجراءاتها، وقراراتها. ومن خلال شفافيتكم، يمكنكم إتاحة الفرص لتعلّم كيفية القيام بعملكم على الوجه الأفضل. وكذلك سيتمكن الآخرون من تقديم أفكار تهدف لتحسين أعمالكم وذلك عندما يحصلون على معلومات حول طريقة قيامكم بها.
تذكروا ...
مصطلحات أخرى لوصف المنظمات غير الحكومية
من المحتمل أن تسمعوا مصطلحات أخرى تستخدم لوصف منظمات تعمل على دفع الصالح العام قدمًا:
· منظمات المجتمع المدني (CSO)
· منظمات لا تبغي الربح
· مؤسسات خيرية أو منظمات خيرية
· منظمات ذات قاعدة شعبية أو منظمات مستندة إلى المجتمع الأهلي
· منظمات تطوعية
في بعض الحالات، تشير المصطلحات إلى نوع معين من المنظمات غير الحكومية. فعلى سبيل المثال، المنظمات ذات القاعدة الشعبية هي منظمات غير حكومية يشكلها أعضاء مجتمع أهلي معيّن لمساعدة أنفسهم.












الشرعية، والشفافية، والمساءلة هي أعمال تسير جميعًا يدًا بيد. فإذا لم تكن المنظمات غير الحكومية مسؤولة أمام أصحاب المصلحة لديها، فلا يمكن اعتبارها شرعية. وإذا لم تكن المنظمات غير الحكومية شفافة، فلن تتمكن من إخضاع نفسها للمساءلة كما لن يستطيع الآخرون إخضاعها للمساءلة. وإلى أبعد من ذلك، فإن اعتماد الخضوع للمساءلة وتحقيق الشفافية يساعدهم في بناء الثقة لدى المجتمع الأهلي. يشكل كسب ثقة مجتمعكم الأهلي المفتاح الضروري لتمكينكم من تنفيذ مهمتكم. وعندما يفقد أعضاء المجتمع الأهلي ثقتهم في منظمة غير حكومية، يقل احتمال مشاركتهم في برامجها أو سعيهم لطلب خدماتها. فكلما زاد خضوعكم للمساءلة كلما زادت درجة شفافيتكم، وكلما تسنى لكم كسب ثقة أكبر. وكلما كسبتم ثقة أكبر كلما أصبحتم أكثر قدرة على خدمة مجتمعكم الأهلي.
فالأمر منوط بك كرئيس لمنظمة غير حكومية بأن تتمسك بهذه المبادئ، لأنها تشكل المفتاح الأساسي لنجاحك.
عندما تحتل إحدى المنظمات غير الحكومية أبرز عناوين الصحف الرئيسية بسبب قضية فساد أو سوء إدارة فيها، فإن ذلك يسيء سمعة سائر المنظمات غير الحكومية، ويفقد بذلك القطاع بكامله شرعيته في نظر الناس. ومن جهة أخرى، عندما تناصر المنظمات غير الحكومية هذه المبادئ قولاً وعملاً، فإنها تبني الثقة والمصداقية بالنسبة لعمل جميع المنظمات غير الحكومية. وسوف يساعد هذا الدليل منظمتكم على تحقيق ذلك تمامًا.

الجمعة، 3 مايو 2013

الديمقراطية التعددية تحمي حرية الدين

الديمقراطية التعددية تحمي حرية الدين

 

الحياد الديني هو محور حوار الديمقراطية عبر الانترنت
13 ايلول/سبتمبر 2006
من كارولي ووكر، المحررة في نشرة واشنطن
واشنطن، 13 أيلول/سبتمبر، 2006- قال ستيفن مونسما، وهو عالم سياسي وعضو سابق في مجلس ولاية مشيغان، في حوار حول الديمقراطية عبر الانترنت في 12 أيلول/سبتمبر، إن الرجال والنساء هم عوامل أدبية لديهم الحرية لاتخاذ خياراتهم الأخلاقية والدينية.
وأكد مونسما أن تعدد المعتقد الديني هو أمر عالمي.
وقال إنه حتى داخل الديانات العالمية العظمى أمثال الإسلام، واليهودية، والمسيحية، هناك اتجاهات أو جماعات مختلفة، كما توجد دائما ديانات تتبعها أقليات أخرى.
وأضاف، "إذا كان للحكومة أن تحترم أتباع جميع العقائد ولا تفضل واحدا على الآخر، فيجب ألا تكون هناك ديانة للدولة تكون مفضلة على جميع الديانات الأخرى."
وأشار إلى أنه في الولايات المتحدة حيث التعديل الأول للدستور يحمي فصل الدين عن الدولة، يعتقد بعض الأميركيين أن المحكمة العليا تذهب بعيدا في فرض الفصل، إلا أن معظمهم يوافق على أن حتى أقل انتهاك للفصل التام بينهما قد يؤدي إلى انتهاكات أخطر في المستقبل.
وقال مونسما، "لا يفكر أو يؤمن كل شخص بنفس الطريقة، وهذا الأمر يصدق بشكل خاص بالنسبة إلى الدين. إن الديمقراطية هي التعددية." وأضاف أن مهمة الديمقراطية التعددية هي أن تحمي حرية جميع الأشخاص في أن يمارسوا معتقداتهم الدينية وأن يكونوا محايدين تجاه جميع الديانات، لا يحبذون أو يرفضون أي ديانة معينة أو معتقد ديني.
وأضاف، إن الناس مع ذلك غالبا ما يختلفون حول مايعنيه بالضبط، "حياد الحكومة تجاه الديانة" في مواقف ثابتة معينة.
وقال مونسما، إن معظم الحكومات الأوروبية مثلا تشدد على الجهود التعاونية بين الكنيسة والدولة بدلا من الفصل بينهما، وغالبا ما تمول مباشرة مدارس ترتكز على الدين.
وقال، إن الفصل بين الكنيسة والدولة، أو حياد الحكومة تجاه الدين، لا يرتكز بالضرورة على نظرة عالمية علمانية. ففي ظل حياد الحكومة الديني، كما قال، تُحترم الديانة لأن لا أحد يجبر على أن يؤمن بعقيدة معينة، أو حتى يضغط عليه لكي يؤمن ، بأي شيء.
وقال مونسما، إن وصول مجموعات جديدة من المهاجرين لا يغير الكيفية التي تحمي بها الولايات المتحدة فصل الكنيسة عن الدولة.
لكنه أشار إلى أن المشاكل يمكن أن تنشأ إذا كانت هناك جماعات دينية لديها قيم معاكسة لحقوق الإنسان الأساسية. وقال، "إن مسائل أمثال حقوق النساء يمكن أن تنشأ، إذا كانت هناك جماعة دينية تقيد بصورة متشددة دور النساء في المجتمع، " أوإذا دافعت مجموعة دينية عن العنف، فذلك أيضا سيثير مشاكل."
وقال مونسما إن ليس هناك مطلب قانوني بأنه يتوجب على رئيس الولايات المتحدة أن يؤمن بالله، ورغم أن دستور الولايات المتحدة يقول صراحة إنه يجب ألا يكون هناك اختبار ديني للحصول على منصب في الدولة، فليست هناك أيضا قوانين تمنع وجود حزب سياسي قائم على ديانة أو يحمل اسم ديانة، كالأحزاب الديمقراطية المسيحية في كثير من الدول الأوروبية.
وأضاف مونسما قائلا، مع ذلك ليس هناك أي رئيس للولايات المتحدة أعلن صراحة أنه لا يؤمن بالله، وقد أشارت استطلاعات الرأي دائما إلى أن معظم الأميركيين قالوا إنهم لن يصوتوا على الأرجح لرئيس ملحد. وقال "إن هذا ناشىء بلا شك عن حقيقة أن الشعب الأميركي متدين جدا – وأن 40 بالمئة من الأميركيين يحضرون قداسا دينيا كل أسبوع، وفي استطلاع جرى مؤخرا، ذكر 84 بالمئة أنهم ابتهلوا إلى الله خلال الأيام السبعة الماضية."
وقال مونسما إن حياد الحكومة في المسائل الدينية ينبغي أن يكون هدف أي حكومة وأن الفصل بين الكنيسة والدولة هو وسيلة واحدة فقط لذلك الهدف وليس هدفا أو مبدأ ذا قيمة بحد ذاته.
وأكد مونسما أن الاتجاه العالمي نحو مزيد من حرية الدين، أو الحياد تجاه المسائل المتعلقة بالدين، هو أمر جيد، لكنه أشار إلى أن قدر الاضطهاد الديني الموجود في العالم، وفرض حكومات ديانة معينة وتفضيلها على سواها، كاف لإثارة القلق.
وقال، "ينبغي على جميع الأشخاص، سواء أكانوا متدينين تدينا عميقا أم لا، أن يعملوا من أجل حرية دينية أكثر. وأنا مقتنع بأن عمل ذلك سيؤدي، مع الوقت، إلى عقيدة دينية أقوى وأصلب، وأيضا إلى مجتمعات أقوى وأكثر إبداعية."
مونسما هو زميل باحث في معهد هنري لدراسة الديانة والسياسة في كلية كالفن في غراند رابيدز، مشيغان، وزميل غير مقيم في مركز أبحاث الديانة والمجتمع المدني في جامعة بنسلفانيا في فيلادلفيا. وكان مونسما عضوا في مجلسي النواب والشيوخ في الولاية.
يمكن الحصول على نص مناقشة مونسما ومعلومات عن المناقشات القادمة على الصفحة الخاصة بالحوار على الإنترنت، على موقع يو إس إنفو، باللغة الإنجليزية.
حوارات الديمقراطية هو نقاش عالمي يعالج الحكم الديمقراطي عبر منتديات علنية تفاعلية، وقراءات، وأشرطة فيديو، وصور فوتوغرافية ووثائق تاريخية، مع تقديم موضوع جديد كل شهرين.
أنظر المقال المتعلق بموضوع فصل الكنيسة عن الدولة وصفحة الحرية الدينية، على موقع يو إس إنفو الإلكتروني.

رسالة مشتركة من السيد بان كي – مون، الأمين العام للأمم المتحدة، والسيدة إيرينا بوكوفا، المديرة العامة لليونسكو، بمناسبة اليوم الدولي لحرية الصحافة الجمعة 3 أيار/مايو 2013


رسالة مشتركة من السيد بان كي – مون، الأمين العام للأمم المتحدة، والسيدة إيرينا بوكوفا، المديرة العامة لليونسكو، بمناسبة اليوم الدولي لحرية الصحافة
الجمعة 3 أيار/مايو 2013


 
 


  تُعد حرية التعبير التي كُرّست في المادة 19 من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان عنصرا أساسيا في تمكين الأفراد وفي بناء المجتمعات الحرة والديمقراطية. وتشكل حرية التعبير حقا أساسيا في حد ذاتها كما تكفل توافر الظروف المؤاتية لحماية سائر حقوق الإنسان وتعزيزها. ولكن ممارسة الحق في حرية التعبير لا تحدث تلقائيا، بل تستلزم بيئة آمنة للحوار تتيح لجميع الأشخاص أن يتحدثوا بحرية وانفتاح، بلا خوف من الانتقام.
ويشكل هذا اليوم، الذي يصادف الذكرى السنوية العشرين لإعلان اليوم العالمي لحرية الصحافة، وفرصة لتجديد التزامنا في ظل الأوضاع الصعبة التي يمر بها العالم حاليا.
وتواجه حرية التعبير مخاطر جديدة يوما بعد يوم. وكثيرا ما يتعرض الصحافيون لأعمال العنف بسبب إسهامهم في ضمان الشفافية والمساءلة في الشؤون العامة. وقد شهدت السنوات العشر الأخيرة مقتل ما يزيد على 600 صحافي لقي كثيرون منهم حتفهم في مناطق خالية من النزاع. ولم تزل ظاهرة الإفلات من العقاب منتشرة علىنطاق واسع. فمرتكبو جرائم القتل التي تستهدف الصحافيين لا يحاكمون في تسعة من أصل كل عشر حالات. ويعاني عدد كبير من الإعلاميين من ممارسات التخويف والتهديد وأعمال العنف كما يتعرض كثيرون منهم للاحتجاز التعسفي والتعذيب، ويحرمون في غالب الأحيان من إمكانية الحصول على المساعدة القانونية اللازمة.
ولذلك علينا أن نتصدى بعزم لهذا النوع من انعدام الأمن والظلم. وقد اختير موضوع ‘‘التحدث بأمان: ضمان حرية التعبير في جميع وسائل الإعلام’’ ليكون محور اليوم العالمي لحرية الصحافة في هذا العام من أجل تعبئة المجتمع الدولي لحماية سلامة جميع الصحافيين في جميع البلدان ولكسر الحلقة المفرغة التي تجسدها ظاهرة الإفلاتمن العقاب.
ويشكل هذان الهدفان ركيزة خطة عمل الأمم المتحدة بشأن سلامة الصحافيين ومسألة الإفلات من العقاب. فمنظومة الأمم المتحدة ملتزمة التزاما قويات بتنسيق الأنشطة وإذكاء الوعي ومساندة البلدان في تعزيز المبادئ الدولية وفي وضع تشريعات تكفل حماية التعبير وحرية تداول المعلومات.
ومن الضروري أن تشمل التدابير المتخذة وسائل الإعلام التقليدية والبئة الرقمية التي بات يلجأ إليها عدد متزايد من الأشخاص لإنتاج الأخبار أو الاطلاع عليها. وتتعرض سلامة المدونين، والصحافيين المواطنين، والمنتجين في مجال وسائل الإعلام الاجتماعية، ومصادرهم، لتهديدات متنامية. فإلى جانب المخاطر التي تهدد سلامتهم البدنية، يُستهدف هؤلاء الأشخاص بأعمال عنف نفسي وعاطفي من خلال الهجمات السيبرنية، والانتهاكات التي تمس بسرية البيانات، وممارسات التخويف، وأعمال المراقبة غير المشروعة، وخرق الخصوصية.
ولا تؤدي هذه الاعتداءات إلى انتهاك حرية التعبير وتعريض سلامة صحفيي الإنترنت ومصادرهم للخطر فحسب، بل تؤدي إلى حرمان جميع الناس من إمكانية الانتفاع بشكبة إنترنت حرة ومفتوحة.
وفي هذا اليوم العالمي لحرية الصحافة، ندعو جميع الحكومات والمجتمعات والأفراد إلى بذل قصارى جهدهم لحماية سلامة جميع الصحافيين، سواء أكانوا يعملون في وسائل الإعلام التقليدية أم على الإنترنت. ولكل فرد الحق في إسماء صوته، وينبغي أن يكون الجميع قادرين على التعبير عن آرائهم بحرية وأمان.

 المصدر : http://www.un.org/arabic/news/sg/searchstr.asp?newsID=1013

حرية التعبير في الولايات المتحدة

 

حرية التعبير في الولايات المتحدة

01 آذار/مارس 2013
غلاف الكتيب يُظهر أشخاصًا يحملون لافتات
صورة الغلاف
فيما يلي مقتطفات من كلمة مساعد وزير العدل توماس بيريز، في المؤتمر حول التحولات في قوانين الأمن والحقوق الأساسية، الذي عقد في كوالا لمبور، ماليزيا. يتوفر النص الكامل باللغة الإنجليزية على الموقع الإلكتروني لوزارة العدل الأميركية
... كيف تمنح حكومة ما جميع مواطنيها حق التفكير أو المعتقد أو الصلاة أو الكتابة أو الكلام كما تمليه عليهم ضمائرهم، مع الحفاظ في الوقت نفسه على مجتمع سلمي يحمي جميع أعضائه؟
إنه لمن السهل، من الناحية النظرية، الإشادة بالمبادئ الأساسية للحرية، والعدالة، وحرية التعبير، والمساواة. وإنها في الواقع بعض أنبل المثل العليا التي تطمح إليها البشرية جمعاء. بيد أن كلنا، ممن تسنى لهم شرف الخدمة الحكومية، يعرف تمامًا أنه من الصعب الأخذ بهذه المبادئ ثم تطبيقها – تطبيقًا فعليًا- في طريقة الحكم لبلد ما. فكل بلد من البلدان يكافح لترجمة هذه المبادئ إلى سياسات وقوانين. وينبع التحدي الحقيقي الذي يواجهه كل واحد منا من التاريخ والثقافة الخاصة بكل بلد من بلادنا نفسها. غير أن ما يربط جميع الدول الحرة سوية هو الحقيقة بأننا جميعًا نتبنى هذا الكفاح ونسعى لجعل هذه المبادئ العظيمة تظهر بجلاء في الطريقة التي نحكم بموجبها.
ومع أخذ ذلك الأمر في عين الاعتبار، أود أن أخبركم بما قلّ عن الكفاحات التاريخية لأميركا [مع الحرية، والمساواة، وحرية التعبير].
...
لطالما كانت هناك ناحية معينة من الحريات مغروسة في جوهر المعتقدات الأميركية منذ الأيام الأولى لتأسيس دولتنا، ألا وهي حرية الضمير والمعتقد. قال توماس جيفرسون، أحد مؤسسي دولتنا، إن "من بين أكثر البركات التي لا تُقدر بثمن ... حرية عبادة خالقنا وفق الطريقة التي نعتقد أنها الأكثر توافقًا مع إرادته تعالى". وكتب رئيسنا الأول، جورج واشنطن، في رسالة شهيرة إلى محفل يهودي ... أن الحرية الدينية حق أساسي يمتلكه جميع الناس، وليست امتيازًا تمنحه فئة من الناس لفئة أخرى.
وربما حتى ما هو أهم من كل ذلك أن دستور الولايات المتحدة، وهو برنامج العمل الأساسي حول كيفية حكم دولتنا، قد منح كل مواطن الحق في حرية العبادة. وبناء عليه تلتزم أميركا بالمبدأ القائل بوجوب معاملة معتنقي الديانات المسيحية، واليهودية، والإسلامية، والبوذية، والهندوسية، وأي دين آخر على قدم المساواة، في ظل القانون، وبأنه ينبغي حماية حقهم في العبادة.
لقد سعى مؤسسو أميركا، الذين تولّوا قيادة بلد كان موطنًا لمجموعة متنوعة واسعة النطاق من المعتقدات الدينية، إلى حماية حرية الضمير من خلال وضعهم حُكمًا في التعديل الأول للدستور الأميركي يمنع الحكومة من التدخل في الشؤون الدينية، ويفرض عليها حماية حرية ممارسة الدين. وبالمثل، فقد أدى الاعتراف بأن ناحية مهمة من حرية الضمير تكمن في القدرة على تبادل وجهات نظر المرء، سواء أكانت دينية أو غير دينية، مع غيره، إلى التعديل الأول للدستور الذي ينص أيضًا على تأمين الحماية لحرية التعبير، والصحافة، والتجمع، وكذلك الحق في التقدم بالطلب والالتماس إلى الحكومة.
في بعض الأحيان يمكن أن تبدو الأهداف التي تسعى إلى تأسيس مجتمع تتوفر فيه المساواة الحقيقية للجميع، بغض النظر عن اللون أو العرق أو الدين أو الأصل القومي أو الجنس أو الإعاقة، متناقضًا مع هدف حماية الضمير وحرية التعبير. سيكون هناك دائما، على سبيل المثال، من يستغلون حقهم في حرية التعبير لقول أشياء تكون مستهجنة بالنسبة للآخرين، ما يُحدث انقسامات على امتداد الحدود العرقية أو الدينية.
إلا أنه، وفقًا لتجربتنا، فإن الحقوق الأساسية للمساواة من جهة، وحرية التعبير والضمير من الجهة الأخرى، يمكنهما العمل جنبًا إلى جنب. سأذكر بعد قليل كيف تتعايش الحماية لحرية الخطاب والتعبير مع آليات وأدوات محددة بوضوح لحماية الأقليات العرقية أو الدينية. وفي الواقع، كانت حرية التعبير خلال تجربتنا التاريخية في الولايات المتحدة، ذات أهمية حاسمة في تحقيق المساواة. فقد تم إرساء الحقوق المدنية في الولايات المتحدة ليس لمجرد كون الكونغرس قد صادق على قانون الحقوق المدنية، على الرغم من أن ذلك كان شأنًا بالغ الأهمية، إنما ما كان أكثر أهمية بكثير كان الواقع بأن الأميركيين كانوا يستمعون يوميًا على أجهزة الراديو والتلفزيون خاصتهم إلى كلمات الدكتور كينغ وغيره من قادة الحقوق المدنية. فقد أقنعت أقوالهم وأفعالهم العديد من الأميركيين بأن عبارة "منفصل لكن متساو" لا تعني في الواقع المساواة، وبأن الوقت قد حان للتغيير. وفي الواقع، كان هناك العديد من الذين يعتقدون أن كلمات الدكتور كينغ وغيره من قادة حركة الحقوق المدنية كانت خطيرة، ولذا سعوا إلى منعها لأنها تشوش السلام في تلك المجتمعات الأهلية حيث كانت أغلبية البيض تريد إدامة التمييز العنصري. وقد أخذت هذه القضية طريقها إلى محكمتنا العليا، التي أصدرت حكمها في قضية نيويورك تايمز ضد سوليفان، على أنه لا يحق لمسؤول حكومي في ولاية ألاباما مقاضاة مناصري الحقوق المدنية بشأن إعلان نشر بيانات سلبية حول الشرطة. وسمح تعديلنا الأول لمناصري الحقوق المدنية التكلم علنًا، وإلقاء المواعظ بحرية على منابر الكنائس، وتنظيم المسيرات في الشوارع. وبالرجوع إلى زمن أبعد من ذلك في تاريخنا، فقد سارعت العظات التي ألقاها الواعظون من على المنابر، والمطبوعات التي كتبها المنادون بإلغاء العبودية، إلى إلغائها بالفعل. كما أن حصول المرأة على حق التصويت في الولايات المتحدة جاء نتيجة التحريض والاحتجاج المتواصل دون كلل.
وفي بعض الأحيان، يمكن لحرية التعبير أن تخدم حتى قضية المساواة والتوافق عندما يكون دافع المتحدث هو النقيض تمامًا. فعلى الرغم من التاريخ الطويل للتمييز العنصري في أميركا ... فقد حكمت محاكمنا بأن التعديل الأول للدستور يسمح للمطالبين بتفوق العرق الأبيض أن يسيروا عبر الأحياء اليهودية والأميركية الأفريقية مرتدين رموزًا عدائية تعبر عن معتقداتهم المفعمة بالكراهية. وفي الحين الذي كان يتساءل فيه البعض لماذا ينبغي حماية هذا النوع من التعبير، وجدنا في الولايات المتحدة أن، وفي جميع الحالات تقريبًا، من شأن التعبير عن معتقدات مفعمة بالكراهية أن يستقدم تعابير حتى أكبر وأقوى حول المساواة والانسجام العرقي والديني. فعلى سبيل المثال، بإمكانكم رؤية أن مسيرة قام بها النازيون الجدد لم تحشد سوى العشرات، أو ما يماثل ذلك من المشاركين، قابلتها مظاهرة من المحتجين المسالمين من مختلف الأديان ضمت المئات من المناهضين لأولئك المتظاهرين.
لقد رأيتُ هذه الظاهرة في الآونة الأخيرة مباشرة في ميرفريزبورو، بولاية تينيسي. كان هناك مجتمع مسلم دأب أعضاؤه على أداء فرائض عبادتهم لأكثر من 20 عامًا في مكتب ضيق، فجمعوا الأموال واشتروا أرضًا لبناء مسجد أكبر قائم بذاته. وعندما وافق المسؤولون المحليون على بناء المسجد الجديد، حصل اهتياج واحتجاج من جانب العديد من السكان المحليين ضده. إلا أن المحتجين هؤلاء جابهتهم مسيرات من مختلف الأديان دعمًا لبناء المسجد. رفع معارضو بناء المسجد دعوى قضائية في محكمة الولاية لوقف بناء المسجد، ولكننا في وزارة العدل رفعنا قضية فدرالية بالمقابل تستند إلى الحقوق المدنية مهدت الطريق للسماح لهم بالانتقال إلى المسجد في الوقت المناسب من شهر رمضان في آب/أغسطس الماضي. تلقى إمام المسجد، الشيخ أسامة بهلول، رسائل كراهية، ولكنه أبلغني بأنه مقابل كل تعليق سلبي، تلقى رسائل دعم أكثر منها بكثير. وبالتأكيد، فإن الجدل حول المسجد أفضى إلى قدر كبير من الدعاية الجيدة، وتلقى الشيخ أسامة رسائل دعم ومساهمات مالية لبناء المسجد من الناس في جميع أنحاء الولايات المتحدة، بما في ذلك العديد من الجنود الذين يخدمون في أفغانستان. وقد حضرتُ قبل مدة قصيرة حفل الافتتاح الكبير للمسجد، ومن بين الأمور التي شجعتني كان الدعم الذي جاء من مختلف الأديان، بدءًا من رئيس الأساقفة الكاثوليك، ومن واعظين مسيحيين بروتستانت، ومن قيادات يهودية، ومن العديدين غيرهم ممن حضروا هذا الحدث. وكما نص عليه إعلان الأمم المتحدة لحقوق الإنسان في القرار 16/18، يلعب "الحق في حرية الرأي والتعبير" دورًا مهمًا "في تعزيز الديمقراطية ومكافحة التعصب الديني".
إن الديمقراطية يمكن أن تكون عملا فوضويًا، ولكن، مثلما نعتقد، فإن القادة الذين يختارهم الشعب سيحكمون بشكل أفضل من أي حاكم مطلق، وإننا نعتقد أيضًا أن الأفكار التي تظهر من خلال التبادل غير المرتب للأفكار ستكون أفضل من الأفكار التي تفرضها وتراقبها الحكومة.
...
بيدَ أنني أود أن أشدد على الواقع بأننا إذا كنا نملك في أميركا حماية عالية جدًا لحرية الكلام ولحريات التعبير الأخرى، فإن ذلك لا يعني أبدًا بأننا عاجزون عن حماية الأقليات العرقية أو الدينية. فنحن لسنا كذلك أبدًا. أولاً، وقبل أي شيء آخر، يمكننا، والحقيقة أننا نفعل ذلك بكل تأكيد، معاقبة كل من يستخدم العنف الفعلي للتعبير عن كراهيته. فحرية التعبير ليست رخصة للاعتداء، أو القتل، أو الانخراط في أعمال التخريب والنهب.
وثانيًا، وبكل تأكيد، إننا نقوم بمعاقبة أي سلوك تهديدي. وقد تمسّكت المحاكم بأن التعديل الأول للدستور لا يسمح للمتعصبين، باسم حرية التعبير، إرهاب الآخرين من خلال التهديد بتنفيذ أعمال عنف في المستقبل. والآن، ليس كل شيء يتسم بالتعصب والكراهية يقوله أي شخص يُعدّ تهديدًا يُعاقب عليه بموجب قوانيننا. فلكي يكون بيانه خاضعًا للعقاب، ينبغي أن يشكل ما تطلق عليه المحاكم تهديدًا حقيقيًا، أي تهديدًا جديًّا بارتكاب عمل عنيف غير قانوني، بدلاً من أن يكون مجرد جهد للإزعاج أو للانخراط في مبالغات سياسية.
...
وبالمثل، فإن حرية التعبير ليست ترخيصًا بالمضايقة أو التمييز، فإن قوانين الحقوق المدنية الأميركية تحمي الأفراد من التمييز والمضايقة في المدارس وأماكن العمل، والسكن، وغيرها من المجالات الأخرى. فعلى سبيل المثال، تضمن قوانين الحقوق المدنية عدم التمييز العنصري في حقل التعليم، وهذا يعني أن يكون الفرد قادرًا على التعلم في بيئة خالية من التحرش المستند إلى العنصر، أو الدين، أو الجنس، أو العرق. ... لقد ناضلنا من أجل حق الطلاب المسلمين في ولاية تكساس في التجمع لأداء صلاة الظهر، وحق الطلاب المسيحيين في ولاية بنسلفانيا في التجمع لحضور دراسات الكتاب المقدس، وكل ذلك على أساس المبدأ القائل بأن المدرسة كانت قد سمحت للطلاب بالتجمع للقيام بنشاطات غير دينية، وبالتالي، لا يمكنها أن تميّز ضد النشاطات الدينية. وبالمثل كسبنا الحق لفتاة مسلمة في ولاية أوكلاهوما بالتعبير عن إيمانها من خلال ارتداء غطاء الرأس إلى المدرسة. وفي حين أن ارتداء غطاء الرأس في المدارس لا يثير الجدل عادةً في الولايات المتحدة، لكن عندما تحاول حظره مدرسة ما فإننا نكون مستعدين للتدخل.
...
إن فرضنا تطبيق المساواة من خلال قوانين الحقوق المدنية يتداخل إذن مع حمايتنا لحرية الضمير، والدين، والتعبير. فكل حماية لحق من الحقوق تقوّي وتخدم حماية الحقوق الأخرى. إن قوانيننا تحمي الأفراد من العنف، والمضايقة، والتمييز المستند إلى العرق، أو الدين، أو خصائص مشابهة لذلك. ولكن الانسجام القومي الصحيح لا يمكنه البقاء إذا لم تتم حماية الناس وتأمين تكافؤ الفرص. وبالمثل، فإن الانسجام الحقيقي يتطلب النقاش، والتعلم، وتبادل الآراء.
....
إن حرية التعبير يمكن أن تكون عملية فوضوية، إذ يمكنها أن تبث الريبة والشك، غير أن تجربتنا تشير إلى أنها، في نهاية المطاف، ضرورة حتمية لتحقيق الانسجام القومي الحقيقي. وتمامًا مثلما لا يتحقق الانسجام في الموسيقى عندما يغني جميع أعضاء الفرقة النغمة نفسها، فإننا لا نتوقع أن يؤمن الجميع بالمثل العليا نفسها. فنحن نحقق الانسجام عندما نكون قادرين على احترام اختلافنا، واحترام اختلافاتنا في الرأي، وفرض تطبيق قوانينا بما ينسجم مع المبادئ التي نتشاطرها سوية.

Read more: http://iipdigital.usembassy.gov/st/arabic/pamphlet/2013/03/20130308143819.html#ixzz2SEkqPVxG

الخميس، 2 مايو 2013

حل الألغاز: أدوات لفك شفرة وتعلم اللغة الانكليزية العامية المستحدثة غير المألوفة

حل الألغاز: أدوات لفك شفرة وتعلم اللغة الانكليزية العامية المستحدثة غير المألوفة

17 حزيران/يونيو 2008
بقلم إي. سي. كمب

كثيراً ما تكون اللغة الإنجليزية محيرة معقدة بالنسبة لمن يحاولون تعلمها ولمن تشكل لغتهم الأم على حد سواء. تكشف المؤلفة عن عدة طرق يمكن من خلالها التوصل إلى معرفة معاني العبارات والمصطلحات العامية الجديدة. إي. سي. كمب هي مديرة الموقع الإلكتروني للغة العامية الأميركية الجديدة غير المألوفة "سلانغ سيتي"  (Slang City) http://www.slangcity.com. وهي تُدرّس في برنامج دراسات اللغة الإنجليزية في معهد مساتشوستس للتكنولوجيا في كامبردج، بولاية مساتشوستس.

كثيراً ما أسمع، منذ أن بدأت أدرّس اللغة الإنجليزية كلغة ثانية قبل 12 سنة، تذمر الطلاب بأنه كلما ازداد عدد الكلمات التي يتعلمونها، كلما ازداد عدد الكلمات غير المألوفة التي يصادفونها.

أفهم سبب إحباطهم. فأحد أكبر التحديات التي نواجهها خلال تعلّم أي لغة تكمن في إتقان مفرداتها، ويقال إن اللغة الإنجليزية تضم عدداً من الكلمات يفوق عددها في أي لغة أخرى. وفي حين تختلف التقديرات، فإن الطبعة الثانية من قاموس أكسفورد إنجلش دكشنري تُعرّف أكثر من 170 ألف كلمة يتم تداولها حاليا، وهو رقم مرعب مستمر في الارتفاع في كل عام.

لكن، في حين أنه يمكن لكل هذه الكلمات الرسمية أن تجعل اللغة صعبة بالنسبة لمن يحاولون تعلمها، فإن الأكثر إرباكاً وتحييراً لهم هو الكلمات الأخرى غير الرسمية: مفردات الشارع والثقافة الشعبية وأهل المهنة أو أعضاء مجموعة ما تستخدم مصطلحاتها الخاصة. وحتى الأميركيين الذين تشكل الإنجليزية لغتهم الأم يمكن أن يقفوا محتارين أمام هذه الشفرة اللغوية غير الرسمية التي لا يمكن حلها، كما سيؤكد لك كل أهالي الأولاد المراهقين.

ولكن هذا القول لا يعني أنه لا يمكن العثور على مفتاح لحل هذه الشفرة والألغاز اللغوية. فبقليل من الجهد وبخط اتصال بالإنترنت يمكنك أن تصبح بالفعل شرلوك هولمز اللغة الإنجليزية.

في أحيان كثيرة، تكون الخطوة الأولى في هذا السياق معرفة الأمر الذي تبحث عنه. ففي الموسيقى الشعبية، على سبيل المثال، نادراً ما يهتم المغنون بلفظ كلمات أغانيهم بوضوح. والواقع أن عدم فهم كلمات الأغاني شائع إلى حد دفع أحد الأشخاص إلى إنشاء موقع إلكتروني شعبي على شبكة الإنترنت [http://www.kissthisguy.com] مخصص لهذه الأخطاء. ومما يزيد من تعقيد الأمور أنه عندما يسمع المرء كلمة غريبة يميل عقله بصورة طبيعية إلى استبدالها بكلمة مألوفة أكثر. وهكذا، فان دعوة إي 40 (E-40) مغني الراب من سان فرانسيسكو، المستمعين بأن "يصابوا بالجنون" (get hyphy) قد تسمع وكأنها تقول "تصابوا بأجر عالٍ (“get high fee”) من جانب الذين يجهلون معنى هذا التعبير العامي غير الرسمي الإقليمي.

ومن حسن الحظ أن هناك عدداً ملفتاً للنظر من المواقع الإلكترونية المخصصة لكلمات الأغاني على شبكة الإنترنت أنشأها هواة، بل وهناك حتى ما هو أفضل من ذلك إذ ينشر الموسيقيون في أحيان كثيرة كلمات أغانيهم على مواقعهم الرسمية على شبكة الإنترنت. كما تتوفر كذلك نسخ عن سيناريوهات أفلام تلفزيونية وسينمائية عديدة على الإنترنت، يمكنك الرجوع إليها في حال كانت لديك تساؤلات حول عبارات سمعتها في برنامج "ذي سيمبسونز" (The Simpsons) أو برنامج "24" (24) التلفزيونيين، على سبيل المثال. وتطبع هذه النسخ مباشرة من البرامج عند اكتمالها، وعليه تكون أكثر دقة من نص سيناريو الفيلم الأصلي الذي قد يتم إدخال تغييرات عليه خلال التصوير.

بعد أن تعرف ما هي الكلمة التي تبحث عنها، يحين وقت البحث عن تعريف لها. وصدق أو لا تصدق، لن يضيرك أبداً أن تبدأ بحثك بالرجوع إلى أحد قواميس اللغة الفصحى المعتمدة. فالعديد منها يضيف كلمات جديدة في كل سنة، ويمكنك البحث، وفق ما يناسبك، في ما يزيد عن عشرة قواميس، في وقت واحد، على شبكة الإنترنت وذلك في موقع “Onelook” (نظرة واحدة) [http://www.onelook.com].

أما إن كنت تبحث عن عبارات جديدة تماماً دارجة في الشارع، وكلمات عامية غير رسمية، فإن أوسع مرجع على شبكة الإنترنت هو القاموس المدني (Urban Dictionary) [http://www.urbandictionary.com]. وينتج محتوى هذا الموقع المستعملون أنفسهم، وهكذا فإنه يمكن لأي كان إضافة كلمة إليه، وهذا ما يفعله مئات من الشباب في كل يوم. ويقوم زائرون آخرون بتقييم معاني هذه المصطلحات من حيث مدى صحتها، ويتم رفع الكلمة التي حصلت على أكثر كمية من التغذية الاسترجاعية الإيجابية (من إضافات وتعليقات) إلى أعلى اللائحة، مما يؤدي إلى تأمين دقة أفضل في المعاني.

ولهذا النظام حسناته وسيئاته. فمن جهة، عند عدم توفر الكثير من التعليقات الإيجابية، لا يمكن ضمان كون التعريف صحيحا. ولكنه من الجهة الأخرى، يشجع على اقتراح معاني متعددة لنفس الكلمة، فتزداد بذلك فرصتك في العثور على ما تحتاج إليه. فعلى سبيل المثال، الكلمة “n00b”، التي تصف لاعباً جديداً لا خبرة له في ألعاب الكمبيوتر الموصولة بشبكة الإنترنت، تُكتب بصورة غريبة جدا. فمن غير المحتمل أن تفكر باستعمال "الصفر" (0) بدلاً من الحرف (O) ما لم تكن قد شاهدتها مكتوبة بهذا الشكل. لكن يمكنك أن تجد على هذا الموقع معان لنفس هذه الكلمة وقد كتبت على شكل “noob” أو nube"“ أو “newb”.

وإذا كان القاموس المدني (Urban Dictionary) هو المرجع الذي تتوجه إليه لمعرفة لغة جديدة مباشرة من المراهقين الذين يستعملونها، فان القاموس الأصغر حجماً، "القاموس المزدوج اللسان" (Double-tongued dictionary) (http://www.doubletongued.org) يعتبر مرجعاً ممتازاً لتعلم أو معرفة معاني الكلمات العامية المستحدثة غير الرسمية والكلمات الهجين المولّدة حديثاً التي قد تصادفها في مصادر مطبوعة كالصحف والمجلات. ويتضمن هذا الموقع، الذي يتم تحديثه على الدوام، المعاني والكثير من الأمثلة عن استعمالات هذه المصطلحات في الحياة اليومية في حقول متباينة كالتجارة والرياضة والسياسة.

وبما أن أنواعاً عديدة من الكلمات العامية الجديدة غير المألوفة تكون محصورة بمجموعة واحدة من الناس، فإنك عندما تشاهد مباراة في التزلج، أو تقرأ كتاباً حول رعاة البقر الأميركيين في القرن التاسع عشر، أو تستمع إلى موسيقى الهيب هوب، قد تحتاج إلى الرجوع إلى مرجع متخصص بتفسير الكلمات غير الرسمية المستخدمة في ذلك المجال. وللعثور على دليل من مصدر عليم، حاول البحث على الإنترنت عن الموضوع الذي يهمك وأضف إليه كلمة (Glossary) "مسرد" أو (Dictionary) "قاموس". ومما يثير الدهشة أن مثل هذه القواميس الصغيرة أصبحت متوفرة اليوم لكل رياضة وهواية ومهنة تقريبا.

ومهما كان المصدر الذي تستشيره، تذكر دائماً أنه كما يبعثر أي كاتب جيد للقصص البوليسية "مفاتيح ألغاز خاطئة" في رواياته تخدعك بحيث لا تتوصل إلى حل العقدة، فإن اللغة الإنجليزية يمكن أن تخدعك بكلمات تحمل أكثر من معنى واحد. فإذا قال لك مراهق أميركي بأن قميص التي شيرت المفضل لديك هو (مريض) “sick”، على سبيل المثال، فقد تشعر بالإهانة. لكن هذه الكلمة قد تعني إطراء باهراً في الاستعمال العامي غير الرسمي. وهكذا، يتعين عليك أن تقرأ جميع المعاني والشروحات المتوفرة ثم اختيار المعنى الأفضل تناسباً مع السياق الذي سمعت الكلمة فيه.

لكن، ورغم هذا، قد يكون من الصعب تفسير معنى عدة كلمات شارع تستعمل سوية، وخاصة إذا كان السياق يتضمن إشارات ثقافية غامضة. ولهذا السبب بالذات، قمتُ بإنشاء موقع "سلانغ سيتي" [http://www.slangcity.com] (Slang City)، الذي يوفّر شروحات مفصلة لمقتبسات أفلام وأغان شعبية.

وأخيراً، هناك بعض الحالات التي تساوي فيها الصورة الواحدة ألف كلمة، كما نقول باللغة الإنجليزية. فعلى سبيل المثال، يشرح القاموس المدني (Urban Dictionary) معنى كلمة “Skanking” بأنها رقصة على أنغام موسيقى (Ska) يبدو الراقص فيها وكأنه "يركض دون مراوحة مكانه بينما يضرب الهواء بذراعيه." و إذا كان من الصعب عليك تصور ذلك، فإن بحثاً سريعاً على موقع "يو تيوب" (You tube) ]http://www.youtube.com[ سوف يزودك بعشرات من أفلام الفيديو التي تُظهر كيفية ممارسة هذه الرقصة الغريبة، وكذلك يزودك بنماذج سمعية للأسلوب الموسيقي. كما يمكنك أيضاً العثور على تمثيل أو تعريف أو شرح بصري للكلمات العامية المتعلقة بتسريحات الشعر وكماليات السيارات والحركات اليدوية وغيرها من الأمور على قواعد بيانات تشاطر الصور مثل، Flickr [http://www.flickr.com]. وتُعلّم كل صورة ببطاقات وصف تجعل من السهل العثور على ما تبحث عنه.

وكما ترى، هناك مرجع جاهز على الإنترنت لكل نوع من أنواع اللغة الإنجليزية. وقد كان لشرلوك هولمز مساعده الوحيد واطسون، أما بالنسبة لمتحري الكلمات الإنجليزية، فهناك المئات من المساعدين على شبكة الإنترنت الجاهزين لكشف أسرار هذه اللغة. ولا يحتاج فك ألغاز هذه اللغة المتطورة باستمرار إلى أكثر من كبسة على فأرة الكمبيوتر.

وقد ترغب أيضاً في إلقاء نظرة على بعض هذه المواقع الأخرى التي لم تذكر سابقاً:

عيّنة من القواميس الصغيرة غير الاعتيادية المتوفرة على شبكة الإنترنت:
- قاموس الراب :(RAP Dictionary) http://www.rapdict.org
مفردات عامية من موسيقى الراب

- أساطير الغرب القديم (Old West Legends): http://www.legendsofamerica.com/WE-Slang.html
مفردات عامية من الغرب الأميركي في أوائل القرن التاسع عشر

- مسرد التزحلق(Skateboarding Glossary)
http://www.exploratorium.edu/skateboarding/largeglossary.html
مسرد مصطلحات التزحلق من اكسبلوراتوريوم سان فرانسيسكو، ويشمل أفلام فيديو للحركات البارعة (البراعات).

- مفردات عامية من حقبة الكساد العظيم:
http://xroads.virginia.edu/~MA04/hess/Slang/slang.html
مصطلحات عامية من العام 1928 إلى العام 1941


مواقع كلمات الأغاني ونسخ الأفلام التلفزيونية والسينمائية
- موقع كلمات الأغاني ليوز ليريكس http://www.leoslyrics.com
 قاعدة بيانات لكلمات الأغاني تسمح لك بالبحث عن الفنان أو العنوان أو الكلمات الرئيسية

- موقع درو سكريبت أو راما :Drew's Script-O-Rama: http://www.script-o-rama.com
نصوص ونسخ من أفلام سينمائية وبرامج تلفزيونية قديمة وجديدة.

- موقع تويز تي في Twiz TV:
http://www.twiztv.com/scripts
نسخ أفلام تلفزيونية من عروض لاقت رواجاً شعبياً تشمل العديد من البرامج الجديدة (ملاحظة: لسوء الحظ يتضمن هذا الموقع المفيد إعلانات).
الآراء المعبر عنها في هذه المقالة لا تعكس بالضرورة وجهات نظر أو سياسات الحكومة الأميركية